وكلاء سفر: نسب الإشغال تجاوزت 85٪ إلى وجهات إقليمية رئيسة

أسعار تذاكر الطيران ترتفع 30٪ قبل عيد الأضحى

أولوية الحجز تحدد أسعار التذاكر عموماً. أرشيفية

قال مسؤولون في شركة طيران ووكالات سفر، إن نسب إشغال الرحلات الجوية إلى وجهات إقليمية رئيسة، تزامناً مع عطلة عيد الأضحى، تراوح بين 85 و100٪، مؤكدين ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إلى تلك الوجهات بنسبة 15٪.

وأفادوا لـ«الإمارات اليوم»، بأن أسعار تذاكر الحجوزات الأخيرة، أو تلك التي تكون ضمن نسبة الـ10٪ من المقاعد الشاغرة (المقاعد المتبقية)، تخضع لسياسات العرض والطلب الذي يرتفع عادة، مشيرين إلى ارتفاع أسعارها بنسبة 30 و40٪

وأضافوا أن وجهات القاهرة ودمشق وبيروت وعمّان كانت الأكثر إشغالاً، في حين شهدت وجهات في جنوب شرق آسيا نسبة جيدة من الحجوزات، نظراً للعروض السياحية التي تركزت فيها، مثل تايلاند، في حين كانت أقل إلى وجهات أوروبية.

عرض وطلب

وتفصيلاً، قال المدير الإقليمي لشركة «مصر للطيران» في دبي والإمارات الشمالية، محمد العبادي، إن «نسب الإشغال على متن الناقلة بالنسبة للرحلات المغادرة إلى القاهرة، تصل إلى 90٪ اعتباراً من العاشر من نوفمبر الجاري»، لافتاً إلى أن الشركة أوقفت خدمة وجهة الإسكندرية منذ الأول من أكتوبر الماضي.

وأضاف أن «أولوية الحجز تحدد أسعار التذاكر عموماً»، موضحاً أن أسعار تذاكر «مصر للطيران» ثابتة، في حين أن نسبة الـ10٪ من المقاعد المتبقية تخضع لسياسات العرض والطلب، مثل جميع شركات الطيران، مشيراً إلى أنه بحسب اتفاقات موقعة بين الجانبين، فإن «مصر للطيران» توفر 4000 مقعد أسبوعياً بين مصر ودبي.

من جانبه قال المدير العام لوكالة عمير للسفريات، محمد الصاوي، إن «نسب الإشغال بدأت تزداد بشكل كبير إلى وجهات القاهرة ودمشق وعمان وبيروت والدوحة ومسقط»، مؤكداً أن بعض الرحلات التي تسبق فترة العيد أصبحت كاملة الإشغال تقريباً.

وأوضح أن «الفرق في أسعار التذاكر عموماً بين أقل وأعلى سعر، يراوح في المعدل بين 35 و40٪».

بدوره، قال مدير عام شركة سكاي ماكس للسياحة، خالد سامي، إن «أسعار تذاكر الطيران إلى وجهات إقليمية رئيسة شهدت ارتفاعاً بنسبة 15٪، مقارنة بفترة ما قبل موسم العيد»، مشيراً إلى ارتفاع الطلب على وجهات تايلاند ودول الشرق الأوسط، في حين احتفظت أوروبا بنسبة حجوزات أقل اقتصرت على العروض السياحية.

نسب إشغال

في السياق نفسه، قال مدير شركة الماجد للسياحة والسفر، رياض الفيصل، إن «نسب الإشغال ابتداء من 15 نوفمبر الجاري، إلى القاهرة بلغ 95٪، و100٪ إلى دمشق، و90٪ إلى عمان، و85٪ إلى الاسكندرية»، متوقعاً أن «تشهد هذه النسب ارتفاعاً تدريجياً خلال الفترة القريبة المقبلة.

ولفت إلى أن وجود عروض سياحية إلى وجهات مثل ماليزيا وتركيا وتايلاند، حقق نسب إشغال جيدة إليها، فيما حظيت وجهات أوروبية بحجوزات أقل، تركزت في النمسا وبريطانيا وألمانيا.

وأكد أن «أسعار الحجوزات الأخيرة، أو تلك التي تكون ضمن نسبة الـ10٪ من المقاعد الشاغرة، ارتفعت بنسبة بلغت 30٪»، لافتاً إلى أن الطلب الكبير على السفر في أوقات معينة، يولّد ازدحاماً في الحجوزات، على الرغم من زيادة عدد الرحلات والمقاعد على وجهات معنية.

إلى ذلك، أفاد مدير عام شركة «نيرفانا» للسياحة والسفر، علاء العلي، بأن «نسب الإشغال على وجهات في منطقة الشرق الأوسط، تجاوزت 95٪، إضافة إلى أن رحلات كثيرة باتت كاملة الإشغال في اليومين اللذين يسبقان عيد الأضحى»، مؤكداً ارتفاع أسعار تذاكر الحجوزات الأخيرة بنسبة 30٪.

طباعة