«الشارقة الإسلامي» يُطلق «تمويل الحج بدون أرباح»

المصرف يدفع تكاليف الحج ويقسطها على المستفيد عاماً كاملاً. أرشيفية

أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن إطلاق خدمة تمويل الحج من دون أي أرباح أو رسوم تحت شعار «حج السنة وادفع على سنة بدون أرباح»، في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المصارف الإسلامية في الدولة، بحسب بيان للبنك.

وستمكن هذه الخدمة الكثيرين، من عملاء البنك وغيرهم، من أداء فريضة الحج والدفع بأقساط ميسرة لمدة عام كامل من دون أي أرباح أو تكاليف إضافية.

وأكد رئيس مجموعة تمويل الأفراد بمصرف الشارقة الإسلامي، جاسم محمد البلوشي، أن «طرح تمويل إسلامي من دون أرباح أو رسوم لأداء مناسك فريضة الحج يجمع بين تلبية طلب المستهلك لمنتجات إسلامية ودورنا كمصرف وطني إسلامي يسعى إلى الارتقاء بالمجتمع من خلال طرح منتجات تخدم جميع النواحي الاجتماعية والصحية والتعليمية والدينية أيضاً، إذ إن تمكين المتعاملين من أداء مناسك فريضة الحج يأتي من منطلق تعاليم وأحكام الشريعة الإسلامية التي تمثل أساس قيم المصرف».

وأضاف أن «فكرة هذا المشروع جاءت إثر العديد من الدراسات الميدانية التي أجراها المصرف وتلمس فيها حاجة السوق إلى مثل هذه الخدمة في زمن عزت فيه السيولة وصعبت فيه إجراءات التمويل الاعتيادية، بغض النظر عن تمويل أداء فريضة الحج لبيت الله الحرام».

وأوضح البلوشي أنه «تم التنسيق مع عدد من حملات الحج والعمرة المشهود لها بالكفاءة في الدولة لدفع مبلغ عمولة محدد للمصرف مقابل إدراجها ضمن قائمة مقدمي الخدمة الجديدة، ووضع شعارها في الحملة الدعائية المصاحبة لإطلاق الخدمة بواسطة المصرف، مع اشتراط عدم فرض أي رسوم إضافية على العميل، وروعي في عملية اختيار الحملات المتعاقد معها حسن السمعة، إضافة إلى الانتشار في أنحاء الدولة لخدمة أكبر شريحة ممكنة من المجتمع».

وتشمل الحملات المشاركة في حملة «مصرف الشارقة» كلاً من: حملة طيبة للحج والعمرة بالشارقة، حملة المطروشي للحج والعمرة بعجمان، حملة السدرة للحج والعمرة بالعين، حملة الرواد للحج والعمرة والسياحة بأبوظبي، حملة الجرن للحج والعمرة بالفجيرة، إضافة إلى حملة الرواد للحج والعمرة والسياحة في دبي.

وأكد البلوشي حرص المصرف على طرح المزيد من خدماته لاستقطاب المزيد من العملاء إذ أن خدمة «حج السنة وادفع على سنة، بدون أرباح» تأتي ضمن سلسلة من برامج التمويل من دون تكاليف، التي يعتزم مصرف الشارقة الإسلامي إطلاقها في المستقبل القريب.

طباعة