«كاريرا جي تي إس» طراز جديد من «بورشه» بقوة 408 أحصنة

محرك «كاريرا جي تي إس» يفوق قوة نظيره في «كاريرا إس» بـ23 حصاناً. من المصدر

تعد السيارة «بورشه 911 كاريرا جي تي إس» الجديدة، التي تتوافر بنسختين، كوبيه (ذات بابين مغلقة السقف) وكابريوليه (مكشوفة السقف)، أفضل سيارات مجموعة طرز «كاريرا»، بفضل قوتها البالغة 408 أحصنة، وديناميكيتها المرتفعة، وتجهيزاتها الرياضية اللافتة، إذ يولد محرك الطراز الجديد قوة تزيد على قوة محرك السيارة «911 كاريرا إس» بمقدار 23 حصاناً، ما يتيح له ردم هوّة قائمة حالياً بين محركات «911 كاريرا إس» (385 حصاناً)، و«911 جي تي 3» التي تولد 435 حصاناً.

ويترافق الأداء الرياضي المعزز للطراز الجديد مع مزايا اقتصادية لافتة، وذلك بفضل اعتماد مقاربة «أداء بورشه الذكي»، إذ يستهلك المحرك الجديد ذي 3.8 لترات، وقوداً أقل من «كاريرا إس في»، وذلك وفقاً لدورة القيادة الأوروبية الجديدة.

وتطل «كاريرا جي تي إس» بهيكلٍ أعرض بمقدار 44 ملم، مستمداً من طراز «كاريرا 4» ذي الدفع الرباعي الدائم، مع محور أعرض ودفع خلفي كلاسيكي، كما تبرز «جي تي إس» تقنياً عن غيرها من طرز «كاريرا» عبر مجموعة من التفاصيل، فعلى سبيل المثال، تعتمد السيارة قياسياً عجلات «آر إس سبايدر» سوداء اللون قياس 19 بوصة، مع قفل وسطي وحافة لمّاعة وإطارات قياس 305/30 آر 19 على المحور الخلفي.

وأولت «بورشه» أهمية خاصة لعملية تبادل الشّحنات في محرك السيارة المسطّح، إذ حصل المحرك على مَشْعَب سحب رنيني خاص، يتضمن ستة قلابات ضبط بتحكم هوائي تنتقل بين هندسة تعزيز القوة وأخرى في تحسيّن عزم الدوران، فيما لا يتضمن محرك «كاريرا إس» سوى قلاّب ضبط واحد فقط، لذلك، بات محرك الاسطوانات الست يولد عزم دوران أقصى يبلغ 420 نيوتن/متر، عند 4200 دورة في الدقيقة، أما «كاريرا إس» فلا تستطيع الوصول إلى عزم الدوران هذا سوى عند 4400 دورة في الدقيقة.

وتم تزويد السيارة بنظام عادم رياضي بأنبوبين مزدوجين، طليت طبقتهما الخارجية باللون الأسود، وتمّ صقل الجزء الخارجي من الأنبوبين الداخليين وطلاؤهما مجهرياً.

وتتوافر «كاريرا جي تي إس» قياسياً بعلبة تروس من نوع «بي.دي.كيه» (اختصار لكلمات «بورشه دبل كوبلن» بالألمانية، وتعني نظام بورشه ثنائي الكلاتش) بقابضين من سبع نسب، ومقارنة بطراز «911 كاريرا إس»، ارتفعت السرعة القصوى بمقدار 4 كلم/ساعة، لتبلغ 306 كلم/ساعة في الطرز المزودة بعلبة تروس «بورشه بي دي كيه»، كما تحسّن التسارع من وضعية السكون إلى سرعة 100 كلم/ساعة، بمقدار 0.1 ثانية، ليبلغ 4.2 ثوانٍ في نسخة «جي تي إس كوبيه».

أما بالنسبة إلى استهلاك الوقود الذي تسجله «كاريرا جي تي إس»، فيبلغ 10.2 لترات/100كلم، يقابلها انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 240 غرام/كلم.

ومن المتوقع تسليم أولى سيارات الطراز الجديد في أسواق الخليج مطلع عام ،2011 بسعر 107.4 آلاف دولار (نحو 395 ألف درهم) لنسخة الكوبيه، و117.5 ألف دولار (نحو 430 ألف درهم) لنسخة كابريوليه.

طباعة