جولات مكثفة لمتابعة أسعار المستلزمات المدرسية

مخالفة مركز تجاري في دبي رفع سعر الدجاج المجمّد

أسعار المستلزمات المدرسية شهدت استقراراً مع وجود حسومات. تصوير: مصطفى قاسمي

وجهت وزارة الاقتصاد، خلال جولة تفقدية نفذها فريق إدارة حماية المستهلك التابع للوزارة في دبي، أمس، مخالفة لإدارة مركز لتجارة التجزئة في منطقة فيستفال سيتي، بسبب رفع سعر الدجاج المجمد الإسلامي من سعر 13 درهماً إلى نحو 14 درهماً، فيما حذرت من توجه أي منفذ لفرض زيادات مبالغ فيها على أسعار الدواجن المجمدة قبيل عيد الفطر.

وشددت الوزارة على ضرورة التزام المنافذ بعدم زيادة أسعار بيع الخبز العربي والموازنة بين أسعار بيع الخبز ووزنه، مع التنبيه على عدم المبالغة في أسعار المستلزمات المدرسية قبيل موسم المدارس.

وأشار مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إلى أن «الجولة رصدت وفرة في كل أصناف الورقيات، وبسعر 80 فلساً للربطة الواحدة، إضافة لوفرة في اللحوم والدواجن الطازجة والمجمدة والسلع الغذائية الأساسية قبيل دخول العيد»، لافتاً إلى أنه «لوحظ استقرار في أسعار المستلزمات المدرسية، مع وجود حسومات تصل إلى نحو 20٪ على مختلف أصناف تلك المستلزمات».

وأضاف أنه «من المؤمل أن تستمر الحسومات الخاصة بالمستلزمات المدرسية حتى نهاية الشهر الجاري، كي يتسنى للعائلات الاستفادة من تلك العروض بأكبر قدر ممكن».

وأكد أن «الوزارة ستكثف جولاتها الميدانية في الأسواق ولن تتهاون في مخالفة المتلاعبين بالأسعار».

وأوضح نائب مدير مكتب وزارة الاقتصاد في دبي، يوسف علي حسن، أن «الوزارة تتجه لحث المنافذ على اتباع سياسات بيع أكثر توازناً بالنسبة للخبز، بحيث تكون بطريقة النسبة والتناسب بين السعر والوزن، إذ من المفترض أن يباع بسعر 2.5 درهم للكيلوغرام أو نحو 950 غراماً، فيما من المفترض إن قل الوزن عن تلك الحدود أن يقل سعر بيعه».

وأضاف أن «الوزارة ستنفذ جولات مكثفة خلال الفترة المقبلة في دبي للتأكد من عدم مبالغة أي منفذ في أسعار المستلزمات المدرسية، ما يحمي أولياء الأمور من تلاعب التجار في ذلك المجال»، مشيراً إلى أن «الجولات الأخيرة للوزارة كشفت عن انخفاض في أسعار منتجات وسلع مثل الورقيات مقارنة بفترات سابقة مع استقرار ووفرة منتجات غذائية أخرى».

طباعة