تويوتا: وفرنا 100 مليون دولار بسحب أغطية أرضيات سيارات

اشارت مصادر وثيقة داخلية لشركة "تويوتا موتور" ان الشركة تعتقد انها وفرت اكثر من 100 مليون دولار باقناعها سلطات التنظيم الاميركية بانهاء تحقيق جرى في عام 2007 بشأن شكاوى من التسارع المفاجيء من خلال سحب رخيص نسبيا لاغطية ارضيات سيارات تويوتا.

وتشير الوثيقة التي يبدو انها تقرير موجز ليوشي انابا رئيس تويوتا بامريكا الشمالية اعده موظفو الشركة بواشنطن في يوليو تموز 2009 الى التسارع المفاجيء كقضية سلامة"رئيسية" وتحذر من ان المنظمين الاميركيين يتخذون موقفا اكثر تشددا بشأن السحب الاجباري.

وقدمت الوثيقة الى لجنة الاشراف والاصلاح الحكومي بمجلس النواب الاميركي قبل مثول اكيو تويودا رئيس تويودا امام اللجنة يوم الاربعاء.

ولم يتسن الاتصال على الفور بممثل لتويوتا للتعليق. وحصلت رويترز على نسخة من الوثيقة.

ومن المؤكد على ما يبدو ان تزيد هذه الوثيقة من النقاش بشأن ما اذا كان تويوتا قد تجاهلت تحذيرات بشأن عدد متزايد من الشكاوى بشأن التسارع المفاجيء في سياراتها وما اذا كانت السلطات الاميركية المسؤولة عن السلامة صارمة بما يكفي.

وقامت تويوتا في الاشهر الاخيرة بسحب اكثر من 5ر8 مليون سيارة عالميا بسبب مشكلات تتضمن دواسات بنزين يصعب التحكم فيها ودواسات بنزين يمكن ان تظل مضغوطة بسبب اغطية ارضية غير محكمة وخلل في المكابح في سيارات بريوس.

وقدرت تويوتا ان عمليات السحب تلك ستكلفها ملياري دولار في السنة المالية التي تنتهي في مارس.

ولكن قبل وقوع حادث في اغسطس اب 2009 ادى الى قتل احد ضباط الطرق السريعة في كاليفورنيا وثلاثة اخرين قصرت تويوتا عملها بشأن شكاوى التسارع المفاجيء على سحب 55 الف غطاء ارضية في سيارات كامري وليكزس اي اس 350.

طباعة