«النقد الدولي» يعرض مساعدة اليونان

ضم صندوق النقد الدولي صوته، أمس، إلى الاتحاد الأوروبي في التعهد بمساندة اليونان التي تواجه صعوبات في السيطرة على العجز المتفاقم في ميزانيتها واحتواء أزمة ديونها.

ويأتي إعلان الصندوق بعد قمة للاتحاد الأوروبي بعثت إلى أثينا بـ«رسالة تضامن واضحة»، لكنها لم تطرح خطة إنقاذ محددة، ما أصاب الأسواق بخيبة أمل ودفع كلاً من اليورو والسندات الحكومية اليونانية إلى الانخفاض.

وقال النائب الأول للمدير العام للصندوق، جون ليبسكي، للصحافيين على هامش مؤتمر دولي لمحافظي البنوك المركزية في مدينة مومباي الهندية «نحن على استعداد، وبمقدورنا مساندة اليونان بالأساليب التي تراها السلطات اليونانية مناسبة».

كما عرض رئيس البنك المركزي الأوروبي، جان كلود تريشيه، المساعدة في رصد جهود اليونان واتخاذ «الخطوات الإضافية اللازمة». وقال تريشيه في بيان «أؤكد أن البنك المركزي الأوروبي سيعمل مع المفوضية الأوروبية على مراقبة تنفيذ اليونان للتوصيات».

وألقت صحيفة الغارديان البريطانية باللوم على ألمانيا في عدم إحراز تقدم يذكر خلال قمة الخميس، ونقلت عن مصادر قولها إن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عرقلت العمل على وضع خطة إنقاذ مالي محددة.

طباعة