هوندا تسحب 437 ألف سيارة بسبب خلل في الوسادة الهوائية

أعلنت شركة هوندا اليابانية لتصنيع السيارات،أمس، انها ستسحب ما مجموعه 437 ألفاً و763 سيارة في العالم، غالبيتها في أميركا الشمالية، بسبب خلل في نظام الوسادة الهوائية المهددة بالانفجار.

وقالت هوندا في بيان "حين تنتفخ الوسادة الهوائية في حال وقوع حادث، ثمة احتمال ان تؤدي الزيادة المفاجئة في الضغط الداخلي إلى تمزق الغلاف الخارجي وتناثر قطع من الوسادة الهوائية، ما قد يتسبب باصابة من في داخل السيارة".

والسيارات التي سيتم سحبها هي من طراز 2001 و2002، ويبلغ عددها 378 ألفاً و758 سيارة في الولايات المتحدة و41 ألفا و685 في كندا والبقية في مناطق أخرى من العالم، منها أربعة آلاف و42 سيارة في اليابان، وفق المصدر نفسه.

أمّا النماذج التي يشملها القرار فهي سيارات "اكورد" و"سيفيك" و"تي ال" و"سي ار في" و"اوديسي" في الولايات المتحدة وكندا، و"بايلوت" و"سي ال" في الولايات المتحدة وحدها، و"اينسباير" و"سابر" و"لاغريات" في اليابان.

وأوردت هوندا أن 514 ألفاً و355 سيارة كانت سحبت في العالم بين تنوفمبر 2008 ويوليو 2009 بسبب المشكلة نفسها. وتحدثت السلطات الأميركية عن وقوع حوادث عدة جراء هذه المشكلة، تسبب واحد منها على الأقل بوفيات.

وتم اتخاذ التدابير الجديدة بعدما أجرت الشركة تحقيقا داخلياً رصد خللاً في إحدى مراحل سلسلة الانتاج. وفي ضوء ذلك، تم أيضاً سحب كل السيارات التي قد تظهر خللاً رغم عدم تسجيل وقوع حوادث جديدة.

وفي المحصلة، تكون هوندا قد سحبت 952 ألفا و118 سيارة منذ 2008 بسبب مشكلة الوسادة الهوائية. وفي نهاية يناير الماضي، أعلنت الشركة اليابانية كذلك سحب 646 الف سيارة في العالم جراء خطر اندلاع حريق عند تشغيل نظام فتح النوافذ.

ويتزامن قرار هوندا بسحب هذه الكمية الكبيرة من السيارات مع مشاكل تقنية مماثلة تواجهها شركة تويوتا اليابانية، تطاول خصوصاً دواسة السرعة ونظام الفرملة في نماذج عدة.

ومنذ الخريف الفائت، قامت تويوتا بسحب أكثر من 8.67 ملايين سيارة في العالم، منها 437 ألف سيارة هجينة.

طباعة