الإمارات تعتزم زيادة عدد مساراتها الجوية وتوسيعها

«الهيئة» وضعت خطة شاملة لاستيعاب النمو الراهن في الحركة الجوية.           تصوير: ساتيش كومار

قال مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي، إن «الهيئة تعتزم زيادة عدد المعابر الجوية التي تربط الدولة بدول الجوار إلى 35 معبراً، مقابل 27 معبراً حالياً ضمن خطة شاملة لاستيعاب النمو الراهن في الحركة الجوية، والتوسعات القائمة في مطارات الدولة».

وأضاف أن «الهيئة تعمل على تطوير المسارات الجوية بالتعاون مع القوة الجوية والدفاع الجوي ومطارات الدولة ودول الجوار، إذ أثمر التعاون مع القوات الجوية والدفاع الجوي عن افتتاح المسار الجوي A419، الذي يعد أحد أهم المسارات الجوية في الدولة، حيث وفر الكثير من الوقت والمال وانبعاث ثاني أكسيد الكربون».

وتابع «كذلك، نحن الآن ـ وبالتنسيق مع مطار دبي ـ بصدد توسيع مسار N517 إلى جهة الغرب وزيادته إلى ثلاثة مسارات». ولفت إلى أنه «على المستوى الإقليمي يوجد تعاون مشترك مع دول الجوار، وفي القريب ستتم زيادة الخطوط الجوية من جهة الشرق إلى ثلاث مسارات جديدة من المقرر أن تخدم الطائرات المغادرة بشكل خاص». وذكر أن «افتتاح مسارات جديدة يتطلب التنسيق والتعاون المشترك مع دول الجوار، وفي بيئة التعاون المثالية مع دول الخليج، لا أرى أي صعوبة تذكر في تحقيق هذا الأمر».

وأوضح أن «فتح مسارات جوية جديدة من شأن حكومات الدول التي تمر فوقها تلك المسارات، ولا علاقة لشركات الطيران بتخطيطها، وإن كان يؤخذ في الاعتبار أن يحقق تصميم تلك المسارات مصالح جميع الأطراف ذات الصلة».

طباعة