«دو« تطلق خدمة الدفع المسبق للهاتف الثابت

خدمة «دو» الجديدة من دون رسوم شهرية وبلا انقطاع.           تصوير: باترك كاستيلو

قال الرئيس التنفيذي للأعمال التجارية في شركة الاتصالات المتكاملة «دو»، فريد فريدوني، إن «الشركـة تخطط لتوسيع نطاق خدمات الهاتف الثابت لديها خلال العام الجاري، عبر استثمارات يقدر أن تبلغ نحو ملياري درهم، لتطوير نطاق التغطية، وزيادة السعة»، لافتاً إلى أنه «تم إطلاق خدمة الدفع المسبق للهاتف الثابت للمرة الأولى في الدولة».

وتوقع على هامش مؤتمر صحافي عقد في دبي أمس، للإعلان عن تفاصيل إطلاق الخدمة، أن «تستقطب الخدمة الجديدة معدلات نمو كبيرة لعملاء الهاتف الثابت في الدولة، بما تحتويه من تقديم أسعار مميّزة، وتسهيلات استخدام أي هاتف ثابت في الدولة من دون أية إجراءات روتينية، أو رسوم، عبر خاصية اختيار المشغل للهاتف الثابت».

ونفى أن «يكون موعد إطلاق الخدمة مرتبطاً بإطلاق خدمة المكالمات عبر الإنترنت، لاختلاف نظام وخصائص إجراء المكالمات في كل منهما»، موضحاً أن «أسعار الخدمة الجديدة التي توصف بأنها تخفيضات فعّالة، لتعرفة الهاتف الثابت، تم طرحها عقب الحصول على الموافقة من هيئة تنظيم الاتصالات أخيراً».

وتوقع أن «تنتهي مراحل المفاوضات مع مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) بشأن المشاركة في البنية التحتية قريباً، بعد وصولها إلى مراحل متقدمة، إذ من المنتظر أن تبدأ فعلياً خلال الربع الثاني من العام الجاري».

وأضاف أن «(اتصالات) لن تحصل على جزء من عائدات خدمة الدفع المسبق للهاتف الثابت، التي ستكون متوافقة مع جميع الهواتف الثابتة في الدولة، ولكن سيتم إجراء مقاصة لتكلفة تمرير المكالمات عبر خطوطها».

وأوضح أن «الشركة تمتلك خططاً للتوسع في خدمات الهاتف الثابت، عبر المشاركة في البنية التحتية الموجودة، وليس عبر إنشاء شبكات وبنى تحتية جديدة موازية للموجودة حالياً»، لافتاً إلى أن «الشركة تمتلك حصصاً في أسواق الهاتف الثابت في المناطق العمرانية الجديدة في دبي».

وقال إن «الشركة وعبر طرحها اختيار (تعبئة رصيد هاتف المنزل)، ستعمل على احتساب تعرفة تنافسية بقيمة فلس واحد للثانية من أي هاتف ثابت منزلي في الدولة، وذلك بين الساعة التاسعة مساءً والتاسعة صباحاً»، موضحاً أن «الشركة تحرص من خلال هذه الخدمة الجديدة على الوصول إلى تعرفة موحّدة للاتصالات الدولية، تؤمن الاتصال الدولي بتعرفة تنافسية من أي خط هاتف ثابت في الدولة، ومع أي مزوّد لخدمة الاتصالات».

وأضاف أنه «يمكن لعملاء الهاتف الثابت، الاتصال بـ 190 وجهة دولية بتعرفة تنافسية، وهي فلس واحد في الثانية، وثلاثة فلسات في الثانية خلال ساعات النهار طوال أيام الأسبوع، عدا الجمعة، إذ تكون بقيمة 1.5 فلس في الثانية».

وأشار إلى أن «الخدمة تقدم للعملاء حرية اختيار طريقة سداد الفاتورة وقيمة استثنائية، ومزيداً من المرونة عبر نظام الدفع بالثانية، إذ إنه يمكن الاستفادة من الخدمة من دون تغيير رقم الهاتف الثابت، ومن دون رسوم شهرية، وبلا انقطاع في الخدمة، مع إمكانية اختيار طريقة الدفع ما بين الدفع الآجل او الفوري».

طباعة