«مطار الشارقة» يوفّر أكشاك خدمة ذاتية مُعرّبة

أكشاك الخدمة الذاتية تختصر الوقت وإجراءات التسجيل. من المصدر

أعلن مطار الشارقة الدولي، عن تركيب أول أكشاك عامة للخدمات الذاتية في العالم، مزودة بواجهة استخدام معربة بالكامل.

ووفرت «سيتا»، شركة تكنولوجيا المعلومات المتخصصة في خدمة قطاع النقل الجوي، هذه الأكشاك التي يستفيد منها الآن المسافرون بواسطة «طيران العربية»، «ناس للطيران»، «الخطوط الجوية الهندية»، «طيران إنديان إكسبريس»، و«جيت للطيران».

وتبلغ مدة الصفقة الموقعة بين المطار و«سيتا» خمس سنوات، تلتزم «سيتا» بمقتضاها أيضاً بتوفير خدمة التسجيل بواسطة الشبكة العالمية لمسافري «طيران العربية» عبر مطار الشارقة الدولي، الذين تقدر أعدادهم بـ3.6 ملايين مسافر سنوياً، ومن المتوقع أن تشكل هذه الخدمة المزدوجة للتسجيل، والمتوافرة لأول مرة بواجهتي استخدام باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة قيمة، وان تلقى الترحيب من قبل المسافرين وخطوط الطيران على حد سواء، لما تتميز به من سهولة في الاستخدام وكفاءة اقتصادية.

وقال مدير سلطة مطار الشارقة، سالم المدفع، إن «من أهم ما يتميز به مطار الشارقة هو مستوى الخدمات المقدمة إلى العملاء، واستثمارنا المتواصل في أحدث الأنظمة والتقنيات». وأضاف «تمنح واجهة الاستخدام العربية في الأكشاك المسافرين تجربة أكثر سهولة وفاعلية، ما يؤدي إلى التعجيل في إتمام إجراءات التسجيل، فضلاً عن ذلك، فإن هذه الأكشاك معدة للاستخدام العام، ما يؤدي إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار، بأقل قدر ممكن من الاستثمار في البنية التحتية».

بدوره، قال نائب الرئيس الإقليمي في «سيتا» لمنطقتي الشرق الأوسط وتركيا، هاني الأسعد «بتوفير الأكشاك الجديدة وخدمة التسجيل عبر الإنترنت، فإن مطار الشارقة الدولي سينجح في زيادة رضا العملاء، والحد من ظاهرة الازدحام، وخفض النفقات».

وتابع «يتيح هذا الأسلوب، المتكامل في الخدمة، للمطار أن يواصل نموه وتطوره حتى عام ،2015 حسب خطته الاستراتيجية».

يشار إلى أن خدمة التسجيل الذاتي عبر الإنترنت متـوافرة حـالياً لمسـافري «طيران العربية»، وستتوافر قريباً لسائر المسافرين الذين يستخدمون المطار.

يذكر أن نحو 5.85 ملايـين مـسافر استخدموا مطار الشـارقة العام الماضي.

طباعة