الفلفل الأخضر والليمون لمواجهة الركود في أسواق الذهب

متجر في سوق الذهب في دبي يضع فلفلاً أخضر وليموناً اعتقاداً بجلب الحظ. تصوير: تشاندرا بالان

لجأ تجار ذهب آسيويون، وخصوصاً من الهنود في الأسواق المحلية، إلى معتقدات دينية خاصة بهم، لمواجهة الركود الذي يسيطر على حركة البيع في هذا القطاع منذ شهور، إذ وضعوا كميات قليلة من الفلفل الأخضر والليمون، ورسوماً لحيوانات بين معروضاتهم من المصوغات والمجوهرات، أملاً في درء النحس، وجلب الحظ والزبائن.

ورأى باعة عرب لا يؤمنون بمعتقدات منافسيهم أن النشاط في الأسواق تحرّك بنحو 5٪، في مواجهة نسبة ركود مبيعات تقدر بنحو 60٪ خلال الفترات الماضية، لافتين إلى أن النشاط جاء مع تراجع أسعار الذهب بنحو أربعة إلى خمسة دراهم للغرام الواحد، مقارنة بفترات سابقة، ما دفع زبائن إلى الشراء تحوّطاً لارتفاعات جديدة.

وبلغت أسعار الذهب في أسواق الدولة 115 درهماً للذهب (عيار 21 غراماً)، و129 درهماً للذهب (عيار 24 غراماً)، و122 درهماً للذهب (عيار 22 غراماً)، و99 درهماً للذهب (عيار 18 غراماً).

إلى ذلك، رأى مسؤول المبيعات في متجر «النخيل للمجوهرات» في الشارقة، سمير علي، أن «وضع ثمار الليمون والفلفل الأخضر يأتي وفق معتقدات قديمة في الهند وأجزاء من أقاصي آسيا، لتجنّب الحسد والنحس، في ظل حالة الكساد والركود التي تعانيها سوق الذهب منذ فترة».

وأوضح أن «هناك منافسة كبيرة لجذب الزبائن، ومحاولة استثمار توجّه بعضهم للشراء حالياً، تحوّطاً لارتفاعات سعرية كبيرة للذهب متوقعة خلال الفترة المقبلة».

وأوضح مسؤول البيع في محل «باريس للمشغولات الذهبية والمجوهرات»، ألان قزح، أن «التحرك الأخير لمبيعات الذهب، الذي لا يقارن بنسب ركود سابقة تجاوزت نحو 60٪، زاد من حجم المنافسة بين التجار»، مؤكداً أن «الاعتقاد بالتغلب على ركود المبيعات وتجنب الحسد والنحس، عبر وضع رموز دينية وثمار الليمون والفلفل، وبعض الرسوم، يقتصر على محال تجار من جنسيات آسيوية فقط ينتشرون على نحو واسع في أسواق الذهب».

وذكر مسؤول للمبيعات في محل «راكيش كومار للمشغولات والمجوهرات»، طلب عدم ذكر اسمه، أن «اتباع الوسائل الخاصة بجلب الحظ، وتجنّب الحسد، من موروثات الأجداد، ولا يوجد ضرر منها»، لافتاً إلى أنها «معتقدات لا نعرف أسبابها أو أصولها الحقيقية في بلادنا».

وفي السياق ذاته، اعتبر المسؤول في محل «الرميزان لبيع المشغولات والمجوهرات»، عبدالله فاضل، أن «وضع بعض المحال ثمار الليمون والفلفل، أو استخدام رموز دينية أو مياه خاصة، لا يؤثر في حجم المنافسة بين المحال، كما يعتقد بعض التجار الآسيويين».
طباعة