تدشين «مكالمات الإنترنت» قبل يوليو المقبل

قالت شركتا الاتصالات العاملتان في الدولة إنهما ستدشّنان خدمة المكالمات الدولية عبر الإنترنت، قبل يوليو المقبل.

وأكد مسؤولون في مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وشركة الاتصالات المتكاملة (دو) جاهزية الشبكة التامة لدى كلتا الشركتين لطرح الخدمة، لافتين إلى أن الشركتين في انتظار التعليمات التي تصدرها هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة، في ما يتعلق بالقواعد الخاصة بأسعار الخدمة وتنظيم عمليات الاشتراك فيها.

وعلمت «الإمارات اليوم» أنه من المنتظر أن تطرح الخدمة بأسعار تقل عن أسعار المكالمات الدولية عبر الهاتفين المتحرك والثابت، إلا أنها ستزيد بنسب متفاوتة على أسعار المكالمات التي تتم حالياً عبر الإنترنت بطرق غير مشروعة، وفقاً للقانون الإماراتي، مع وضع القواعد الخاصة بإحكام السيطرة على بيع واستخدام البرامج غير المشروعة عن طريق الجهات المعنية ومنع تداولها في أسواق الدولة.

وأكد الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «دو»، فريد فريدوني، أن «المستخدم سيشعر بتوفير كبير لدى استخدامه الخدمة مقارنة بإجراء المكالمات بالطرق التقليدية»، لافتاً إلى أن «من السابق لأوانه تحديد نسب التخفيض المتوقعة».

وعلى الجانب الآخر، ذكر مسؤول في «اتصالات»، فضّل عدم ذكر اسمه، أن «شبكة الألياف الضوئية التي تنفذها المؤسسة حالياً ستسهم في تسهيل إدخال واستخدام مختلف الوسائل الحديثة في الاتصالات». وأوضح أن «(اتصالات) في انتظار تعليمات هيئة تنظيم الاتصالات بشأن أسعار الخدمة وقواعد الاشتراك فيها».

وتوقع أن تقل أسعار المكالمات الدولية عبر الإنترنت عن أسعار المكالمات عبر الهواتف الثابتة والمتحركة حالياً، إلا أن الأسعار ستزيد في الوقت ذاته على أسعار برامج المكالمات عبر الإنترنت غير المشروعة محلياً.



طباعة