«تغطية تكافلية» لحَمَلة «الصكوك الوطنية»

المنتج يغطي جميع حالات الوفاة بعد الأشهر الثلاثة الأولى.             أرشيفية

أعلنت شركة الصكوك الوطنية عن تقديم مبادرتها «تغطية تكافل الأفراد» لحملة الصكوك، لتشمل جميع عملائها الحاليين والجدد، وذلك بالتعاون مع شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان».

وقال بيان صادر عن الشركة، أمس، «سيحصل أكثر من نصف مليون من حاملي الصكوك الوطنية على (تغطية تكافل الأفراد) لحملة الصكوك، فحاملو شهادات الادخار التي تصل قيمتها إلى 10 آلاف درهم سيحظون بتغطية تكافل في حالة الوفاة تصل إلى 5000 درهم حداً أقصى من دون أي رسوم إضافية، أما العملاء الذين يحملون شهادات ادخار تراوح قيمتها بين 10001 درهم إلى 250 ألف درهم فسيحصلون على تغطية تعادل 50٪ من قيمة الصكوك، ويحصل حاملو الشهادات بقيمة 250 ألف درهم، فما فوق على تغطية لغاية 125 ألف درهم حداً أقصى أيضاً من دون أي رسوم إضافية».

وأضاف «تسري هذه التغطية خلال أول 90 يوماً من تاريخ إصدار شهادة الادخار فقط عند الوفاة بحادث، وبعدها تسري تلقائياً لتشمل أي شكل من أشكال الوفاة، وستتوافر هذه التغطية ابتداء من 1 يناير 2010 وتسري صلاحيتها طوال فترة احتفاظ العميل بشهادات الادخار مع الصكوك الوطنية».

وقال الرئيس التنفيذي لـ«الصكوك الوطنية»، محمد قاسم العلي «يشكل تحالفنا الاستراتيجي طويل الأجل مع «أمان»، حقبة جديدة في مجال التكافل، وسنسعى دوماً نحو تعزيز مكانة الشركة بتوفير خدمات مبتكرة».

من جهته، قال الرئيس التجاري في «الصكوك الوطنية»، لويس برونو روتشيكوست «ستتيح (تغطية تكافل الأفراد) لحملة الصكوك المؤازرة ضد الحوادث الطارئة، كما تمنحنا فرصة تشجيع المزيد من الناس على الادخار مع (الصكوك الوطنية)».

وقال رئيس العمليات التنفيذي لشركة «أمان»، إقبال مانكاني «تعاونت (الصكوك الوطنية) و(أمان) بشكل وثيق لإطلاق هذا المنتج المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومع مفهوم الادخار، حيث يوفر تغطية لحاملي الصكوك الوطنية، فضلاً عن خدمات الصكوك الوطنية التي تتميز بأفضل معايير الجودة لكل عملائها، سواء من الأفراد أو العائلات».

يشار إلى أن «تغطية تكافل الأفراد» متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وخاضعة لإشراف مجلس الفتوى والشريعة لشركتي «أمان» و«الصكوك الوطنية».

طباعة