فرنسا تسعى إلى تقليل عجز الموازنة إلى 3% بحلول 2010

قالت وزيرة الاقتصاد الفرنسية، كريستين لاغارد، أمس، إن «فرنسا تتطلع إلى تقليل مستوى العجز في الموازنة إلى نسبة 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام ،2013 إذا سار معدل النمو حسب المتوقع».

وأوضحت الوزيرة للصحافيين «قبلنا خفض العجز إلى نسبة 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2013»، مضيفة أنها ستقدم قريباً توقعات جديدة للمفوضية الأوروبية. وأشارت إلى استمرار احتواء معدل التضخم في 2010 عند مستوى 2.1٪، وقالت: «لا نخشى من انكماش الأسعار أو ارتفاع التضخم، الوضع مواتٍ للأسر».

وكان رئيس الوزراء الفرنسي، فرانسوا فيون، صرّح في سبتمبر الماضي بأن نسبة العجز في الموازنة الفرنسية خلال 2009 ارتفع إلى 8.2٪ من إجمالي الناتج المحلي، لافتاً إلى ارتفاع حجم الديون وتواصل شطب الوظائف الحكومية.

وتوقع أن يشهد الاقتصاد الفرنسي خلال عام ،2010 معدلات نمو بنسبة 0.75٪ من إجمالي الناتج المحلي. يذكر أن نسب العجز المسموح بها طبقاً لمعاهدة «ماسترخت» الخاصة باستقرار العملة الأوروبية (اليورو) يجب ألا تتجاوز 3٪ من إجمالي الناتج المحلي.

طباعة