أنظمة السلامة والأمان لسيارات «فولفو»

تسعى «فولفو» إلى خفض معدلات حوادث الاصطدام من الخلف إلى النصف. من المصدر

تعتبر شركة فولفو العالمية من أكثر شركات العالم اهتماماً بعوامل السلامة في السيارات وتقنياتها، حيث شهدنا في السنوات الماضية الكثير من الميزانيات الضخمة لمصنعي السيارات في العالم، تصرف على بحوث أمن وسلامة ركاب السيارة، ومن هذه الأنظمة التي أوجدتها فولفو العالمية ما يُسمى بنظام سلامة المدينة (City Safety)، وتطمح شركة فولفو العالمية من خلال تطبيق هذه التقنية لخفض معدل حوادث الاصطدام من الخلف إلى النصف.

وتكمن فعالية هذا النظام في حالات توقف السيارة التي في الأمام بشكل مفاجئ، عندها يقدر نظام سلامة المدينة أنه من المرجح وقوع حادث، فيقوم هذا النظام بتهيئة فرامل السيارة لمساعدة السائق على تجنب حادث من خلال استخدام الفرامل بفعالية أكبر أو اتخاذ أي مناورة لتجنب الحادث.

وإذا شعر النظام بأن السائق بحاجة للمزيد من المساعدة، فإن السيارة ستتوقف أوتوماتيكياً من خلال تشغيل مضخة هيدروليكية متصلة بنظام الكبح.

وينشط نظام سلامة المدينة عند السرعات التي تصل إلى 30 كيلومتراً في الساعة. وإذا كان فارق السرعة بين السيارات هو أقل من 15 كيلومتراً في الساعة، بمعنى آخر أن فعالية هذا النظام تكمن في التدخل السريع لمنع وقوع أي حادث في تلك السرعات المتدنية.

نظام BLISS

يعتبر هذا النظام من الميزات الفريدة والحصرية لدى شركة فولفو العالمية. ومهمته الأساسية كشف النقاط العمياء للمرايا الجانبية للسائق والتي تسبب الكثير من الحوادث سنوياً. فالنقطة العمياء هي النقطة التي لا يستطيع فيها السائق من رؤية السيارة التي تسير بشكل موازي وعلى جانب سيارة السائق، من خلال المرايا الجانبية، ومن أجل تلك الغاية قامت شركة فولفو بتثبيت كاميرا أسفل كل من المرايا الجانبية. ومهمة هذه الكاميرتين تصوير 80 لقطة بالدقيقة، ثم يبدأ النظام بمقارنة الصور بعضها بعضا.

فإذا وجد النظام سيارة بجانب سيارة السائق، فإن النظام يبدأ بتشغيله ضوءاً تنبيهياً، يعني بأنه لا يسمح للسائق بالالتفاف أو حتى بتغير المسار، و إلا اصطدمت السيارة بتلك السيارة الموجودة على جانبها.

والهدف من وضع كاميرات تعمل بهذه الطريقة المعقدة، بدلاً من وضع أجهزة استشعار، هو التفريق والتمييز بين السيارات والأجسام الثابتة كأعمدة الإنارة والأرصفة.

ويذكر أن هذا النظام يستطيع العمل في الليل دون أي مشكلات تذكر، ويستطيع التقاط أي جسم متحرك بما فيها الدراجات النارية.

نظام ACCS بنظام مثبت السرعة

يستطيع السائق من خلال هذا النظام من تثبيت السرعة المناسبة للطريق، بالإضافة إلى تحديد المسافـة الفاصلة بين سيارة السائق والسيارات الموجودة في الأمام على المسرب أو المسار نفسه،

فعلى سبيل المثال قام السائق بتثبيت السرعة على سرعة 120 كيلومتراً بالساعة، وحدد السائق أن اقصر مسافة مسموح لسيارته من أن تقترب من السيارات الأخرى ولتكن على سبيل المثال خمسة أمتار.

وبعد فترة زمنية اكتشف النظام وجود سيارة تسير أمام سيارة السائق بسرعة 90 كيلومتراً بالساعة، فعندها يتدخل النظام ويخفف السرعة تلقائياً دون أي تدخل من السائق ليحافظ من خلالها النظام على مسافة الخمسة أمتار المحددة مسبقاً.

وفي حـال ابتعـاد السيـارة الأخـرى عـن الطـريق، فـإن النظـام سـوف يعـود بسيـارة السـائق وبشـكل تلقـائي إلى السرعة المحددة مسبقاً وهي 120 كيلومتراً بالساعة.

طباعة