«أيرينا» تعتزم تنفيذ مشروع للطاقة الشمسية في الخليج

قالت المديرة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا»، هيلن بيلوسي إن «الوكالة تعمل على تنفيذ مشروع للطاقة الشمسية في منطقة الخليج» من دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل، مؤكدة أن «الإمارات تملك خطوات جيدة للتحول نحو الطاقة المتجددة مثل مشروع (مدينة مصدر)، وتوجد لدى الوكالة مشروعات خاصة بالدولة لتوليد الطاقة من المياه والطاقة الشمسية».

وأوضحت أن «الوكالة تلقت دعماً مالياً من حكومة أبوظبي، إضافة إلى 50 مليون دولار لمدة سبع سنوات على شكل قروض ميسرة من صندوق أبوظبي للتنمية»، مشيرة في هذا الصدد إلى أن «ميزانية العام الجاري تصل إلى 15 مليون درهم، حيث تحصل الوكالة على مواردها من مساهمات الدول الأعضاء، كما هو النظام المعمول به في المنظمات الدولية الأخرى». مشيرة إلى أن «هناك مشاورات وتبادل للخبرات مع الدول الأعضاء بالوكالة الذين يتجاوز عددهم 100 عضو، ينتظر أن يجتمع أكثر من 70 منهم يوم الأحد المقبل بأبوظبي لاتخاذ قرارات مهمة بشأن أنشطة الوكالة».

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقد أمس في أبوظبي لاستعراض أهداف الوكالة وأنشطتها منذ تأسيسها واختيار أبوظبي مقراً لها.

وأكدت أن «138 دولة بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي وقعت على النظام الأساسي للوكالة، إلا أن دخول الاتفاقية حيز التنفيذ يستوجب تصديق 25 عضواً آخر، وهو ما لم يتم بعد»، لافتة إلى أنه «بعد التوقيع سيكون هناك تعديلات تمنح المجلس الأعلى للوكالة نفوذاً وصلاحيات أكبر». وأضافت أن «كل الاجتماعات والمبادرات وكذلك انتخاب الأعضاء سيتم في مقر الوكالة بأبوظبي». وتحدثت بيلوسي عن الدول التي لديها تجارب ناجحة للاعتماد على الطاقة المتجددة مثل نيوزيلندا والنرويج والبرازيل، مبينة أن «المستقبل سيشهد تحولاً نحو هذا النوع من الطاقة بسبب تزايد الطلب في ظل زيادة عدد السكان وما يصاحبها من تراجع في إنتاج البترول بمرور الوقت وارتفاع سعره».

وتابعت «إن الوكالة ستعمل، من خلال مجموعات عمل تضم الدول ذات الاهتمام المشترك، على دمج الطاقة المتجددة في الحياة الاقتصادية».

وأضافت بيلوسي أن «هناك شراكات مع رجال أعمال وشركات خاصة ضمن التحول إلى المرحلة التنفيذية، التي تشمل كذلك انتقاء الكوادر ووضع الهيكل التنظيمي للوكالة»، وبينت أن «حكومة الإمارات لديها استراتيجية واضحة في التحول نحو الطاقة النظيفة»، نافية أن «يكون هناك أي أجندة سياسية في عمل الوكالة».

وذكرت أن «الدول الأعضاء في «إيرينا» ستطبق برامج عمل وأولويات للعام الجاري في مجالات الابتكار والتكنولوجيا والأبحاث والتطوير والسياسات والتمويل وبناء القدرات وحلول التنفيذ والاتصال وإدارة المعرفة».

طباعة