«كوستا ديلسيوزا» تصل إلى دبي الشهر المقبل

دبي ستستقبل 195 سفينة تحمل 575 ألف راكب في عام .2015 من المصدر

تستقبل دبي السفينة العملاقة «كوستا ديلسيوزا»، التي سترسو في موانئها للفترة من 23 وحتى 26 من فبراير المقبل، وهي أحدث سفن أسطول «كوستا»، لتكون بذلك أول سفينة ركاب من هذا الأسطول يتم تدشينها في منطقة الشرق الأوسط.

وبلغ عدد السفن السياحية التي وصلت إلى دبي العام الماضي 100 سفينة، حملت نحو 260 ألف راكب، ومن المتوقع أن يصل العدد بنهاية العام الجاري إلى 120 سفينة تحمل 325 ألف راكب، بحسب إحصاءات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، التي توقعت أيضاً أن يرتفع العدد إلى 135 سفينة سياحية تحمل 375 ألف راكب في عام ،2011 و150 سفينة تحمل 425 ألف راكب في ،2012 في حين سيصل العدد في عام 2013 إلى 165 سفينة تحمل 475 ألف راكب، ثم من المتوقع أن يرتفع عام 2014 إلى 180 سفينة تحمل 525 ألف راكب ليصل العدد عام 2015 إلى 195 سفينة تحمل 575 ألف راكب.

وجاء اعلان تلك التوقعات خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الدائرة، أول من أمس، بالتعاون مع شركة «كوستا كروسيير» العالمية، على ظهر السفينة «كوستا لومينوزا»، بمرسى السفن السياحية التابع للدائرة في ميناء راشد، دعماً للجهود التي تقوم بها الدائرة لتسويق الإمارة عالمياً كوجهة متميزة للسياحة البحرية.

وقال الرئيس التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في الدائرة، حمد بن مجرن، إن «الحدث الذي سيعقد في دبي الشهر المقبل هو الأول من نوعه في أي بلد عربي، وهو أيضاً تتويج للجهود التي تقوم بها الدائرة لتسويق الإمارة، باعتبارها وجهة متميزة ومرغوبة في مجال السياحة البحرية»، مشيراً إلى أن «السفينتين («كوستا لومينوزا» و«كوستا ديلسيوزا») ستنظمان رحلات أسبوعية إلى موانئ المنطقة انطلاقاً من دبي»، مضيفا أن «قطاع السياحة البحرية في دبي يشهد تطوراً ملموساً، ويبلغ هذا التطور ذروته قريباً بافتتاح مرسى السفن السياحية الجديد خلال أسابيع، الذي يستوعب مناولة أربع سفن في وقت واحد، إلى جانب أنه يضم أحدث الوسائل والتقنيات للتعامل مع الركاب وتسهيل دخولهم وخروجهم».

من جانبها، قالت نائبة الرئيس لشؤون التسويق والاتصالات بشركة «كوستا»، فابريزيا غريبي، إن «(كوستا ديلسيوزا) أحدث سفن أسطول (كوستا)، الذي يصل عدد سفنه إلى 15 سفينة تتمتع بمواصفات عالمية»، مؤكدة أن «تدشين السفينة في دبي يدعم علاقتنا مع دائرة السياحة، حيث إننا سنعمل سوياً ليكون تدشين السفينة حدثاً لا ينسى، ويكون حافلاً بالمفاجآت ويجمع بين التقاليد الإيطالية والإماراتية». وأضافت أن «شركة (كوستا) الإيطالية كانت ولاتزال تعي تماماً أهمية دبي كوجهة رائدة للسياحة البحرية، حيث تتعامل الشركة مع دائرة السياحة منذ أربع سنوات تم خلالها تدعيم وجودنا في دبي والمنطقة عن طريق جلب سفن حديثة وعملاقة مثل (كوستا ديلسيوزا)، و(كوستا لومينوزا)، واللتين ستكونان خير سفيرين إيطاليين إلى العالم».

وتوقعت غريبي زيادة بنسبة 40٪ في عدد السياح البحريين الذين ستجلبهم الشركة إلى دبي خلال الموسم السياحي الحالي، مؤكدة أن المردود الاقتصادي لزيارة هؤلاء للإمارة يقدر بنحو 14 مليون يورو.

وتضم السفينتان كل المرافق والخدمات الموجودة في فنادق الخمس نجوم، إلى جانب سينما رباعية الأبعاد، ملاعب غولف، سبا، وصالة جمنيزيوم، فضـلاً عن الـنوادي والمطاعم. وتعد «كوستا» الشركة الأولى في أوروبا المتخصصة بمجال السياحة البحرية منذ أكثر من 60 عاماً، وبلغ عدد ركاب سفنها عام 2008 أكثر من 1.2 مليون راكب.

طباعة