مؤشرات منظمة التعاون الاقتصادي تظهر دلائل تعافٍ

أظهر مسح لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أمس، ظهور مؤشرات أقوى على تعافي اقتصادات الدول أعضاء المنظمة، التي تضم 29 دولة في نوفمبر الفائت، مع تحسن النظرة المستقبلية للدول الكبرى غير الأعضاء فيها. وذكرت المنظمة، التي تتخذ من باريس مقراً، أن مؤشرها الرئيس المجمع لمنطقة المنظمة ارتفع إلى 102.3 في نوفمبر 2009 مقارنة بـ101.4 في أكتوبر السابق له وبارتفاع قدره 8.2 نقاط عن نوفمبر .2008 وقالت المنظمة في بيان «المؤشرات الرئيسة المجمعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لشهر نوفمبر 2009 توفر دلائل على التعافي أقوى مما أظهره تقييم الشهر الماضي». وأَضافت «مازالت الرؤية المستقبلية لاقتصادات الدول الكبرى غير الأعضاء تشير إلى التعافي أيضاً ».

طباعة