شركة «موغن» العالمية تطور السيارات التجارية لـ«هوندا»

تعد شركة موغن ناشطة للغاية في العديد من سباقات السيارات، حيث زودت هذه الشركة في السبعينات والثمانينات الأجهزة الخاصة بالدراجات النارية والموتور كروز، وقامت بتزويد محركات السباق مثل محركات سيارات الكارت الأميركية المعتمدة، بالإضافة إلى محركات «فورمولا3»، ومحركات فورمولا نيبون اليابانية وكذلك محركات «فورمولا وان».

ولاتزال العلاقة بين شركتي هوندا وموغن وثيقة للغاية، وتلقت موغن على الدوام دعماً تقنياً من شركة هوندا للسيارات من حيث تطوير محركات السباق، كما ساهمت في تعزيز منتجات هوندا حول العالم.

وتأسست موغن عام 1973 من قبل هيروتوشي هوندا، الذي سار على خطى والده حيث كان من المتحمسين للسباقات، وأطلق الشركة لتحقيق أحلامه.

وتأثر نشاطها التجاري بشكل كبير منذ ذلك الوقت بالإرادة القوية لمؤسس شركة هوندا.

وبدأت موغن بتوريد محركات FJ1300 لسيارات فورمولا المبتدئة، ثم استمرت في عملية التطوير والتزويد للفرق المشاركة في سباقات الموتور كروز، وشاركت في أول سباق دراجات في عام ،1976 ودخلت موغن أول سباق فورمولا 1 في عام ،1992 بهدف تحقيق أحد أحلامها. وبدأت بصفتها مورد محرك F1 بتوريد محرك F1 V10 الذي حصلت عليه من هوندا، إلى تايرول عام ،1991 وفي عامي 1992 و1993 زودت فوتورك بمحركات F1 وفي عام 1994 زودت RS MF351 V10.1991 h الحائز على الجائز ة الكبرى مع فريق ليغر في موناكو.

وتدير موغن عمليات التطوير والإنتاج والتسويق لضبط قطع غيار السيارات العادية وسيارات السباق من علامة هوندا على حد سواء، إلى جانب دعم هواة السباق الممثلين لسباقات مثل N-1 ، وذلك على أساس الدراية الكاملة بقائمة سيارات هوندا من خلال تطوير محركات فورمولا، والمشاركة في جولات سباقات السيارات. وطورت موغن وباعت قطع غيار حصرياً لمركبات هوندا. وأعلنت في عام 2007 سيفيك موغن بي آر، أول سيارة كاملة طال انتظارها.

وقامت موغن بصفتها شركة خبيرة في التصنيع وانتاج وبيع قطع عالية الجودة، بإضفاء طابع الحماس والفلسفة والإبداع على قطاع سيارات السباق.

طباعة