«المنتدى الثامن لأسواق الأسهم الخليجية» يناير الجاري

أعلنت شركة «داتاماتكس» عن تنظيم «المنتدى الثامن لأسواق الأسهم الخليجية»، في 26 من يناير الجاري في دبي، بمشاركة نخبة من أبرز المتحدثين الإقليميين والعالميين، وكبار الخبراء الاقتصاديين والمسؤولين في الصناعتين المالية والمصرفية، والمحللين الإقليميين والدوليين.

ويهدف المنتدى إلى مناقشة موضوعات تتعلق بأداء أسواق الأسهم الخليجية، والتركيز على استقرار واتجاهات السوق، كما سيلقي بالضوء على التقلبات الحادة التي تطرأ على أسواق الأسهم الخليجية، وأهم المخاطر والفرص التي تواجهها، فضلاً عن ارتباط أسواق الأسهم الخليجية بالأسواق العالمية، وعرض أبرز التجارب والممارسات العالمية الخاصة بمكافحة ومواجهة التهديدات المحتملة.

وسيناقش المنتدى على مدار يوم واحد، دور القطاع الخاص في تطوير أداء أسواق الأسهم الخليجية، وأبرز الاستراتيجيات لدعم وكيفية تعزيز أسواق المال والأسهم الخليجية، وكيفية الربط بين الأسواق الخليجية والعالمية، والأسباب والنتائج المتعلقة بالتقلبات الحادة في أسواق الأسهم الخليجية، وكيفية قياسها، والطبيعة المتغيرة للأسواق الخليجية والعالمية، وآليات تطوير أسواق الأسهم، واستمرارية الأعمال، وسبل الوقاية من تقلبات أوراق الأسهم، ومستقبل أسواق المال والأسهم الخليجية، والتعافي من الأزمة المالية العالمية.

كما سيناقش دور المديرين التنفيذيين والخبراء الاقتصاديين لدول مجلس التعاون الخليجي في إعادة هندسة إجراءات الأسواق المالية بعد الاضطرابات الاقتصادية العالمية، ومستقبل الشركات المدرجة في دول «المجلس» بعد الأزمة المالية العالمية، وأسواق المال والأسهم الخليجية والعالمية، وتوقعات أسواق المال والأسهم في أفق العام الجديد، فضلاً عن دراسة ميدانية حول التكامل والربط بين أسواق الأسهم الخليجية.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، علي الكمالي، إن «أسواق الأسهم الخليجية استطاعت لفت أنظار المستثمرين الخليجيين والأجانب، حيث شهدت في السنوات الأخيرة تحديات وصعوبات عدة، كانت السبب في التأثير في ثقة المستثمرين بالأسواق المالية الإقليمية، وتضاؤل الثقة بالأنظمة الاقتصادية والمالية، وإلى التفكير في سحب رؤوس الأموال المستثمرة واللجوء إلى التصفية».

وأضاف أن «تنظيم المنتدى يأتي نظراً لما تشهده البيئة الاستثمارية من تغيرات في المنطقة التي تبذل جهوداً كبيرة لتأسيس الأسواق المالية على أسس وقواعد راسخة ومتطورة».
طباعة