«الاقتصاد» تتحقق من عدم طرح «تويوتا» سيارات معيبة في الدولة

النعيمي: سيتم سحب أي سيارة معيبة حال اكتشاف أخطاء فيها. أ.ب

 قالت وزارة الاقتصاد إنها تجري اتصالات عاجلة مع شركة «تويوتا» العالمية لصناعة السيارات من أجل التحقق من عدم طرحها سيارات تحتوى عيوباً تصنيعية في السوق الإماراتية.

وقال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي لـ«الإمارات اليوم» إنه في حال ثبوت طرح هذه الأنواع داخل الإمارات، سيتم سحبها فوراً من السوق، لافتاً إلى أنه «حتى الآن لم يتم سحب أي سيارة (تويوتا) من السوق لعدم ثبوت وجود عيوب بها».

وأوضح النعيمي أن «المعلومات الأولية المتوافرة حتى الآن، تشير إلى أن النماذج السبعة التي قالت الشركة إنها تحتوي عيوباً في التصنيع طرحت في السوق الأميركية فقط، ولم تطرح في أسواق أخرى.

وأكد أن «من حق المستهلكين اللجوء إلى الوزارة لتسوية أي خلاف أو نزاع مع وكلاء السلع التي بها عيوب في الصنع، وذلك وفقاً لقانون حماية المستهلك».

وكانت شركة «تويوتا موتورز» اليابانية، التي تعد أكبر شركة تصنيع سيارات في العالم، أعلنت أمس، أنها سحبت 3.8 ملايين سيارة في الولايات المتحدة بسبب مشكلات في فرش أرضية السيارات.

وتعد عملية السحب الأكبر في الولايات المتحدة منذ دخول «تويوتا» السوق في عام .1957

وقالت الذراع التسويقية للشركة في الولايات المتحدة «إن عملية السحب شملت سبعة نماذج مختلفة بينها السيارة الهجين الشهيرة (بريوس)، حيث أوضحت شركة (تويوتا موتورز سيلز أميركا) أن دواسة البنزين يمكن أن تعلق تحت فرش الأرضية وتمنع السيارة من التوقف، ما قد يتسبب في وقوع حوادث خطيرة».

وكانت إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد طلبت من وكلاء أنواع سيارات عدة خلال الأشهر القليلة الماضية سحب سياراتهم من أسواق الدولة، بعد ظهور عيوب تصنيعية بها، لإصلاحها على نفقة الشركة من دون تحميل المستهلكين أي أعباء، وكان آخرها مطالبة الوزارة وكلاء سيارات «جنرال موتورز»، في الدولة في يونيو الماضي، سحب 1892 سيارة من بعض الموديلات التي تواجه احتمال تسرب الماء عبر مانع التسرب في وحدة التحكم بنظام الوقود، ما قد يتسبب في إضاءة إشارة خدمة المحرك، ما يجعل تشغيله صعباً، أو قد يتوقف فجأة عن الدوران.

طباعة