EMTC

115 مليار رسالة تطفلية تباغت المستخدمين حول العالم يومياً

أكدت منظمة «مختبرات ويست كوست»، وهي مؤسسة بحثية بريطانية مستقلة أن نحو 115 مليار رسالة إلكترونية متطفلة تباغت المستخدمين حول العالم يومياً، مشيرة إلى أن الرسائل الدعائية الإلكترونية المتطفلة تمثل أحد أهمّ التحديات التي تواجه مديري الشبكات والمستخدمين النهائيين حول العالم وتهدد أعمال الشركات حول العالم، وتؤثر سلباً في أدائها وأرباحها. وأوضح تقرير للمنظمة أن شركة «تريند مايكرو»، المتخصصة في مجال حلول رصد الرّسائل الإلكترونية الدعائية المتطفلة، تفوقت على بقية الشركات المماثلة في القدرة على رصد البريد التطفلي بمعدّل رصد بلغ 96.71٪.

وقال المديرالتقني في «تريند مايكرو الشرق الأوسط وإفريقيا»، سمير قيرواني: «تلحق الرسائل الإلكترونية المتطفلة أضراراً مادية بالغة بالمؤسسات والأفراد على حد سواء، ففي حال عدم رصدها وصدها لن تنحصرَ أضرارها في التكلفة المالية الناجمة عن استنزاف الحزمة العريضة وزيادة الأعباء الملقاة على الخوادم فحسب، بل إن آثارها أكثر من ذلك بكثير، فمن المعروف أن الرسائل الإلكترونية المتطفلة التي تغرق بريدنا يومياً قد تكون محمّلة ببرمجيات خبيثة، وهذا يحتمّ على الشركات والأفراد أن يوفروا الحماية الكفيلة بضمان عدم تحمّلهم خسائر مالية فادحة، بسبب فقدان المعلومات المؤسسية والبيانات الشخصية ذات الطبيعة الحسّاسة».

وتستحوذ الرسائل الإلكترونية في المتوسط على نحو 5٪ من الحزمة العريضة للشركة، لكن عندما تتعاظم الرسائل الإلكترونية المتطفلة، فإن تلك النسبة قد تقفز إلى ما بين 15 إلى 20٪، الأمر الذي يؤثر تأثيراً بيناً في موارد البنية التحتية المؤسسية.

طباعة