«جنرال موتورز» تعرض التقاعد المبكر على 62 ألف عامل

أعلنت شركة «جنرال موتورز» الأميركية لصناعة السيارات أول من أمس، أنها ستعرض على العاملين بالساعة كافة تعويضات أو تقاعداً مبكراً.

وذلك في إطار برنامج لإعادة هيكلة الشركة المتعثرة.

وقال المتحدث باسم المجموعة، توم ويلكينسون، إن «العرض مفتوح أمام العاملين بنظام الساعة كافة، وعددهم 62 ألف موظف».

وأضاف أن «نحو 22 ألفاً من هؤلاء اقتربوا من سن التقاعد، ولذلك فإن هذا الحافز سيشجعهم على التقاعد المبكر».

وتابع أن «الهدف هو السماح لنا باستخدام موظفين أكثر يبدأون العمل برواتب أقل، في حال عادت الشركة إلى تحقيق النمو من جديد».

وبموجب العقد الحالي بين شركة «جنرال موتورز» ونقابة عمال الولايات المتحدة، فإنه يسمح للشركة، بموافقة النقابة، عرض تعويضات على موظفيها في حال استدعت ظروف العمل ذلك.

وتأتي هذه الأنباء بعد يومين من إعلان «جنرال موتورز» الاستغناء عن 10 آلاف موظف إداري في أنحاء العالم كافة، في إطار خطة لإعادة الهيكلة قدمتها الشركة المتعثرة إلى الحكومة مقابل الحصول على قرض طارئ.

طباعة