ميناء خورفكان يربط موانئ «المتوسط» بآسيا

خورفكان من أهم موانئ عبور الحاويات عالمياً. تصوير: زافير ويلسن

أعلنت «غلفتينر»، شركة إدارة الموانئ والخدمات اللوجستية، والتي تتولى إدارة ميناء خورفكان عن إطلاق خدمة ملاحية جديدة تربط موانئ البحر الأبيض المتوسط بالموانئ الآسيوية، عبر مرسى الحاويات في ميناء خورفكان.

وجاء الإعلان بعد استقبال ميناء خورفكان أول من أمس لسفينة «بلازاك»، التابعة لشركة «سي إم إيه سي جي إم»، والتي كانت في طريقها نحو موانئ جنوب شرق آسيا والصين وكوريا الجنوبية، قادمة من موانئ متوسطية عدة، لتدشن السفينة التي تبلغ حمولتها 6500 حاوية نمطية هذه الخدمة، بعد أن قررت «سي إم إيه سي جي إم»، ثالثة كبرى شركات شحن الحاويات في العالم، تسيير هذه الخدمة أسبوعيا عبر ميناء خورفكان.

وتزايدت أهمية مرسى الحاويات في ميناء خورفكان خلال السنوات الأخيرة، نظرا لموقعه الاستراتيجي على السواحل الشرقية لإمارة الشارقة المطلة على المحيط الهندي، حيث اعتبر مكانا مثاليا لخدمة بلدان المنطقة، وتزايدت أهميته بشكل خاص بفضل سرعة الأداء والإنتاجية العالية التي تميّز بها المرسى على الدوام، لاسيما أن هذه الميزات قد باتت تحظى بأهمية مضاعفة لدى خطوط الشحن الدولية التي تسعى إلى الحد من نفقاتها لمواجهة الأزمة الاقتصادية الراهنة.

ويعد مرسى الحاويات في ميناء خورفكان واحداً من موانئ عبور الحاويات ذات المستويات العالمية، حيث يتميّز بموقعه الاستراتيجي على سواحل المحيط الهندي لإمارة الشارقة خارج مضيق هرمز وعلى مقربة من مسارات الشحن الرئيسة التي تربط الشرق بالغرب، كما يتميّز بموقعه على بعد ثلاث ساعات فقط من التجمعات السكانية الكبرى في الإمارات في كل من دبي، الشارقة، وأبوظبي.

طباعة