تداولات بورصة دبي للطاقة تسجّل أرقاماً قياسية

أعلنت بورصة دبي للطاقة أمس، عن تسجيل أرقام قياسية جديدة في شهر يناير، وارتفاع إيجابي في حجم التداولات منذ نقل عقود البورصة للتداول عبر منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع، أكبر منصة للتداول الإلكتروني في العالم. وبلغ حجم العقود المتداولة في بورصة دبي للطاقة في أول يوم للتداول عبر المنصة الجديدة، بداية الشهر الجاري، 4299 عقداً. ووصل معدل التداول اليومي خلال الأسبوع الأول إلى 2720 عقداً.

كما بلغ متوسط حجم التداول اليومي في شهر يناير الماضي 2052 عقداً، ليكون بذلك ثاني أكبر رقم تسجله البورصة بعد الرقم المسجل في شهر نوفمبر 2008 والبالغ 2082 عقداً.

وبلغ عدد العقود المتاحة على عقد عمان الآجل للنفط الخام في بورصة دبي للطاقة، مستويات قياسية جديدة خلال شهر يناير ،2009 وذلك بتسجيل 17252 عقداً بتاريخ 30 يناير، متجاوزاً الرقم القياسي المسجل خلال شهر أبريل ،2008 الذي بلغ 14294 عقداً.

وفي يوم 13 يناير ،2009 سجل حجم التداول رقماً قياسياً في عدد العقود المتداولة خلال يوم واحد، حيث بلغ 6484 عقداً.

وقال رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة، أحمد شرف «يلبي عقد عمان الآجل للنفط الخام حاجة الأسواق للشفافية والقيمة العادلة للأسعار، فضلاً عن كونه أداة متميزة لإدارة المخاطر في هذه الأسواق التي تشهد حالة من عدم الاستقرار في الأسعار».

وأضاف «نجحت بورصة دبي للطاقة في ترسيخ حضورها على الساحة العالمية، وتأسيس قاعدة واسعة من العملاء في أوساط المتداولين والمشاركين في قطاع الطاقة، وذلك من خلال توفير بيئة آمنة للمتداولين في ظل الأزمة الائتمانية العالمية عبر تطبيق نظام مركزي للمقاصة، معتمد في بورصة نايمكس، فضلاً عن استخدام آليات شفافة لتسعير النفط الخام في أسواق شرق السويس».

طباعة