«موانئ دبي» تفتتح محطة بحرية في جيبوتي بـ 280 مليون دولار

افتتحت موانئ دبي العالمية أمس محطة دوراليه البحرية الحديثة في جيبوتي، باستثمارات بقيمة 280 مليون دولار، حسبما ذكر مديرها التنفيذي، محمد شرف.

وتبلغ القدرة الاستيعابية لمحطة دوراليه 1.2 مليون حاوية نمطية سنوياً «قياس 20 قدماً»، وهي بذلك المحطة البحرية الأكبر والأحدث في شرق إفريقيا، ويبلغ عمق الرصيف فيها 18 متراً، في حين يستوعب الميناء البالغ طوله 1050 متراً أكبر السفن العاملة في هذا المجال، والتي تشمل سفن الشحن العملاقة التي تبلغ سعتها ما بين 10 ـ 15 ألف حاوية نمطية، ومن المتوقع أن تنمو القدرة الاستيعابية للمحطة البحرية استجابة للطلب لتصل إلى ثلاثة ملايين حاوية نمطية.

من جهته، قال رئيس دبي العالمية، رئيس موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليم، إن «استثمارات دبي العالمية في جيبوتي تخطت حاجز المليار دولار بافتتاح المحطة الجديدة».

وأوضح «المحطة نموذج راسخ للشراكات الكبيرة بين القطاعين العام والخاص في إفريقيا».

وأضاف «لم ينحصر استثمارنا في جيبوتي خلال السنوات التسع الماضية في الناحية المادية فحسب، بل تخطاه إلى الموارد البشرية، ويصب ذلك في خانة التزامنا طويل الأجل بهذه الشراكة، ولاشك أن الاستثمار في البنية التحتية ساعد على تحفيز الاقتصاد ودعم التجارة».

وقام الرئيس الجيبوتي، اسماعيل عمر جيلة، بإطلاق اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على أحد أهم شوارع العاصمة الذي يربط محطة دوراليه بالعاصمة جيبوتي.

يذكر أن موانئ دبي العالمية وحكومة جيبوتي بدأتا في عام 2000 مشروعاً مشتركاً، حصلت فيه موانئ دبي العالمية على حقوق الامتياز لإدارة وتشغيل مرفأ جيبوتي لمدة 20 عاماً، وأدت هذه الشراكة الناجحة إلى قيام مشروع استثمار مشترك تمثل في بناء محطة حاويات دوراليه القريبة.

كما استثمرت دبي العالمية، وهي الشركة الأم لموانئ دبي العالمية، مبالغ ضخمة في جيبوتي من خلال شركاتها الأخرى، أبرزها تشييد فندق وإقامة منطقة حرة وتوفير الخدمات الجمركية.

وبعد الافتتاح الرسمي لمحطة حاويات دوراليه، دشن بن سليم مشروع الجناح الجديد لفندق «كمبينسكي جيبوتي بالاس» التابع لشركة «نخيل».

طباعة