EMTC

توقيف رئيس شركة يابانية بتهمة الاحتيال

أوقف رئيس شركة يابانية للمنتجات الخاصة بالأسرة يشتبه في تورطه في واحدة من أكبر قضايا الاحتيال في تاريخ البلاد وخداع آلاف المستهلكين، عبر ابتكار عملة افتراضية.

وأوقف رئيس الشركة المفلسة «ال اند جي»، كازوتسوغي نامي (75 عاماً)، أمس، في طوكيو مع 20 من مساعديه.

وتشتبه الشرطة في تورطه بعملية احتيال واسعة لم تكشف المبالغ المرتبطة بها بدقة، لكن وسائل الإعلام قالت إنها تتراوح بين 126 و226 مليار ين (بين 1.1 مليار وملياري يورو). أما عدد ضحايا هذه العملية فيبلغ 37 ألفا على الأقل، حسب وسائل الإعلام، فيما رجحت وسائل إعلام أخرى بلوغ عدد الضحايا 50 ألفاً.

وذكرت وسائل الإعلام، أن الشرطة تشتبه في أن نامي جمع منذ 2001 استثمارات بمليارات الين في مقابل وعود بأرباح خيالية حدد نسبتها بـ 36٪ سنوياً، لكن تبين أنه لم يتمكن من الوفاء بهذا الوعد.

وأصدر كازوتسوغي نامي أيضاً في 2004 عملة الكترونية افتراضية أطلق عليها اسم «اينتين» الذي يجمع بين كلمتي «ين» و«جنة» باليابانية، وتستخدم في عدد كبير من الفنادق والمحال التجارية والأسواق للدفع عن طريق الهاتف النقال أو على مواقع الكترونية للبيع.
طباعة