النفط يتجاوز 40 دولاراً وتوقعات بمزيد من الارتفاع

عاود النفط ارتفاعه متجاوزاً 40 دولاراً للبرميل أمس مع تزايد اقتناع بعض المستثمرين بأن تخفيضات المعروض التدريجية من جانب منظمة أوبك ربما بدأت أخيراً تدعم أسعار الخام. فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة بي.بي توني هايوارد «إن الطلب على النفط تراجع 500 ألف برميل يومياً في 2008 مقارنة مع ،2007 ومن المرجح أن يتراجع مجدداً هذا العام نظراً لأجواء ضعف الاقتصاد». وقال هايوارد خلال مؤتمر بالهاتف مع الصحافيين «الطلب على النفط سيواصل التراجع».

ورغم ضعف الطلب العالمي على الطاقة تماسك النفط فوق مستوى 40 دولاراً في الأسابيع الأخيرة مدعوماً جزئياً باتفاق أوبك على حجب أكثر من أربعة ملايين برميل يومياً من الإنتاج منذ سبتمبر من أجل استعادة التوازن في الأسواق العالمية.

وقال مسؤول إدارة المخاطر لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو أنتوني نونان «سوق النفط تقترب من القاع». وأضاف «تخفيضات إنتاج أوبك ستبدأ التأثير في المخزونات خلال شهور قليلة، والسوق تأخذ هذا في الحسبان، فالاقتصاد هو مصدر الخطر».

طباعة