إرتفاع طفيف لأسعار النفط في آسيا

سجلت أسعار النفط إرتفاعاً في المبادلات الإلكترونية في آسيا اليوم  في أسواق تخشى تراجع إستهلاك الذهب الاسود.

وإرتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم مارس 27 سنتاً وبلغ 41.05 دولاراً.

كما إرتفع سعر برميل نفط برنت بحر الشمال تسليم مارس 31 سنتاً ليصل الى 39.44 دولاراً.

وكان سعر برميل النفط سجل إرتفاعا طفيفاً أمس في نيويورك ليغلق على 40.78 دولاراً متأثراً بتراجع عرض الدول المصدرة، التي تحاول التعويض عن إنخفاض الطلب الناجم عن الأزمة الاقتصادية.

وتحت تأثير تدهور الوضع الاقتصادي، سجل الاستهلاك العالمي للنفط في 2008 أول تراجع منذ 25 عاماً. ويتوقع محللون والوكالة الدولية للطاقة مزيداً من الانخفاض في الطلب هذه السنة.

من جهة أخرى، قال ديف أرنسبرغر في مجموعة "بلاتس" أن الإتفاق الذي تم التوصل إليه أمس مع عمال قطاع الصناعة النفطية الذين كانوا يهددون باضراب "ساهم في تهدئة الاسواق".

وقال محللون أن هذا الاضراب كان سيؤثر على نشاط ثلثي مصافي النفط الأميركية. وكانت المفاوضات تواجه صعوبات بشأن قضية الأجور بينما تراجعت أرباح الشركات النفطية بسبب الأزمة الاقتصادية.

طباعة