«دبي للطاقة» تتيح تداول عقودها عبر «بورصة شيكاغو»

أعلنت «مجموعة بورصة شيكاغو للسلع»، واحدة من أكبر البورصات وأكثرها تنوعاً في العالم، و«بورصة دبي للطاقة»، التي تتداول عقود الطاقة الآجلة والسلع، أمس، أنهما أنجزتا بنجاح عملية نقل عقود بورصة دبي للطاقة للتداول عبر منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع، والتي بدأ تداولها أمس.

وتتيح عملية النقل تداول مؤشرات النفط العالمية الثلاثة، متوسط غرب تكساس، وعقد برنت الآجل للنفط الخام، وعقد عمان الآجل للنفط الخام، عبر منصة واحدة، فضلاً عن منتجات بورصة شيكاغو للسلع التي تغطي مجموعة واسعة من الأصول.

وسيتواصل تقديم خدمات المقاصة، من خلال غرفة المقاصة في بورصة نايمكس، وذلك حتى دمجها ضمن خدمات المقاصة في بورصة شيكاغو للسلع.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة «بورصة شيكاغو»، تيري دافي «يمثل انتقال عقود بورصة دبي للطاقة إلى نظام التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع دليلاً آخر على الفوائد التي تحققت نتيجة دمج أعمال بورصة نايمكس مع مجموعة بورصة شيكاغو للسلع، ليس فقط على صعيد توسيع نطاق توزيع العقود عبر مجموعة عالمية من المستثمرين والمتداولين، وإنما أيضاً إتاحة إمكانيات جديدة لعقود المراجحة واستراتيجيات التداول الأخرى، عبر منصة افتراضية منفردة تعمل على مدار الساعة، وتتوفر هذه المزايا الجديدة للمتداولين في أسواقنا، إضافة إلى المشاركين الجدد الذين استقبلناهم مع إضافة عقود بورصة دبي للطاقة».

يذكر أن مجموعة بورصة شيكاغو للسلع، وبعد استكمال استحواذها على بورصة نيويورك للسلع (نايمكس)، باتت تمتلك حصة بنسبة نحو 28٪ في بورصة دبي للطاقة، إلى جانب المساهمين الرئيسين شركة «تطوير»، العضو في «دبي القابضة»، والصندوق العماني للاستثمار، كما تملك 20٪ من أسهم البورصة مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين تضم مؤسسات مالية عالمية وشركات لتداول الطاقة، مثل: غولدمان ساكس، ومورغان ستانلي، وجيه بي مورغان، وفيتول، وشل، وكونكورد أند كازا انرجي.
طباعة