الاقتصاد الإسباني يدخل مرحلة انكماش

أعلن البنك المركزي الإسباني اليوم أن اقتصاد البلاد دخل مرحلة الانكماش منذ النصف الثاني من عام 2008 وذلك بعد تسجيل ثان تراجع على التوالي لمعدلات النمو بالرغم من تأكيد مصادر رسمية أن معدل النمو في الناتج المحلي بلغ خلال العام الحالي 1.1 بالمئة.

وقال البنك أن تراجع الاقتصاد الإسباني بلغ ذروته في الربع الأخير من العام الماضي جراء تفاقم حدة الأزمة المالية العالمية وبناء عليه انخفض معدل الناتج المحلي الإجمالي ليصبح 8.0 بالمئة في الفترة بين النصف الأول والثاني من 2008 ..كما ساهم في تراجع إجمالي الناتج المحلي أيضا تراجع الطلب وانخفاض معدلات الاستهلاك والاستثمار في حين حافظ قطاع التجارة الخارجية على معدل إيجابي يقدر بـ 7ر. بالمئة.

وشهد مسلسل تراجع الاقتصاد انهيارا في سوق العمل حيث انخفض المؤشر بنسبة 3 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي نظرا لتراجع جميع أنشطة العمل في كافة القطاعات باستثناء قطاع الخدمات.. يضاف إلى هذه العوامل تراجع الاستثمار العقاري وتراجع قطاع البناء بصفة عامة فضلا عن معدلات الاستهلاك التي أدت إلى تراجع معدلات الناتج المحلي.

واعرب البنك المركزي الاسباني عن امله أن يسهم تخفيض قيمة الفائدة وتراجع نسبة التضخم إضافة إلى الإجراءات التي أقرتها الحكومة للحد من آثار الأزمة المالية العالمية في تحسين صورة الاقتصاد ورفع معدلات نموه.

إلا أن رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس كان أعلن أن الاقتصاد الإسباني سوف يواصل تراجعه خلال العام الجاري متوقعا بلوغ انخفاض معدلات النمو نسبة 7ر1 بالمئة كما يتوقع البنك المركزي الإسباني استمرار حالة الركود نظرا لاستمرار أجواء الأزمة الاقتصادية المالية العالمية.

طباعة