«تسونامي» التسريحات حول العالم مستمر

ضربت موجة جديدة من التسريحات جميع أرجاء العالم، وانضم عشرات الآلاف من العمال إلى قائمة العاطلين عن العمل نتيجة الأزمة المالية العالمية.

ووسط أنباء عن انخفاض أرباح الشركات، وصدور تقرير صندوق النقد الدولي الذي توقع معدلات نمو متواضعة لمعظم دول العالم، أعلنت العديد من الشركات الأوروبية والأميركية مجدداً تقليص حجم عمالتها بهدف خفض التكاليف.

وزادت توقعات صندوق النقد الدولي بانخفاض النمو العالمي ليصل إلى 0.5٪ بعد أن كان 2.2٪ في تقرير صدر عن الصندوق في نوفمبر الماضي.

وذكر تقرير صندوق النقد الدولي أن «الاقتصاد الأميركي سينمو بمعدل 1.6٪ في ،2009 فيما سيتقلص الاقتصاد الأوروبي بواقع 2٪»، وتوقع معدل نمو عالمي في 2010 يصل إلى 3٪.

وبدأ «تسونامي» التسريحات الجماعية من أوروبا وشمل أكثر من 70 ألف عامل، حيث بدأت شركة الإلكترونيات «فيليبس» بإعلان تسريح 6000 موظف بعدما أعلنت عن خسائر تفوق التوقعات في الربع الأول، ووصلت خسائرها إلى 1.9 مليار يورو بعد أن توقعت 1.5 مليار يورو، وهي أول خسارة فصلية للشركة منذ عام .2003

وسرحت «آي إن جي» 7000 من موظفيها البالغ عددهم 130 ألفاً، واستبدلت رئيسها التنفيذي، وحصلت على ضمانات من الحكومة الهولندية وعدد من البنوك الأوروبية بهدف تعزيز ثقة المستثمرين الذين تأثروا بالأزمة العالمية.

أما «كوروس»، ثاني أكبر شركة أوروبية لصناعة حديد التسليح فقد قامت بتسريح 3500 موظف حول العالم، بما في ذلك 2500 في بريطانيا نظراً لأن الشركة المملوكة من شركة تاتا الهندية لصناعة الحديد تسعى لتعزيز أرباحها.

وفي الولايات المتحدة، أعلنت «كاتر بيلر» أكبر مصنع للمعدات الثقيلة عن تسريح نحو 20 ألف موظف بعد أن سجلت انخفاضاً في أرباحها وصل إلى 32٪ وتوقعت أضعف عام من حيث الأداء منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

فيما أعلنت شركة «سبرينت» ثالث أكبر مشغل للاتصالات الخليوية في البلاد عن تسريح 8000 موظف أو نحو 14٪ من قوتها العاملة، فيما أعلنت متاجر التجزئة «هوم ديبونت» عن تسريح 7000 موظف أي نحو 2٪ من القوة العاملة لديها.

وقالت شركة تصنيع الدارات الإلكترونية «تيكاس» إنها ستستغني عن 12٪ من القوة العاملة لديها، بما في ذلك تسريح 1800 موظف و1600 استقالة. في حين أعلنت «جنرال موتورز» عن نيتها الاستغناء عن 2000 موظف آخرين في مصنعين تمتلكهما الشركة.

وأكدت فايزر أنها ستستغني عن 15٪ من القوة العاملة في شركاتها أي نحو 19500 موظف من أصل 130 ألف موظف.

لمشاهدة المخطط بشكل أوضح يرجى الضغط على الصورة في الأعلى.

طباعة