«غوغل» تحقق أرباحاً تفوق التوقعات

 «غوغل» حققت أرباحاً قوية مدعومة بنشاط الإعلانات. غيتي

فاقت الأرباح الفصلية لشركة «غوغل»، عملاق الإنترنت، توقعات المحللين في «وول ستريت»، إذ أسهمت مبيعاتها من الإعلانات على مواقعها في تجاوز التشاؤم الذي يخيم على قطاع التكنولوجيا. وأثارت النتائج شعوراً بالارتياح بين المستثمرين الذين أذهلتهم سلسلة من التقارير المتشائمة من شركتي «مايكروسوفت» و«إنتل» وغيرهما من شركات التكنولوجيا. 

وارتفعت أسهم «غوغل» في التعاملات الالكترونية بعد ساعات العمل الرسمية في بورصة نيويورك بنسبة 2.6% عقب إعلان النتائج.

وقالت الشركة «إن صافي أرباح الربع الأخير من العام الماضي انخفض إلى 382 مليون دولار (1.21 دولار للسهم) من 1.21 مليار دولار (3.79 دولارات للسهم) قبل عام بسبب نفقات استثنائية لتغطية استثمارات في شركة «كليرواير كورب» وشركة «ايه.أو.ال» التابعة لشركة «تايم وارنر».

وباستبعاد المصروفات الاستثنائية بلغت الأرباح 5.1 دولارات للسهم، بينما كانت توقعات المحللين 4.95 دولارات للسهم. ورغم أن الإيرادات زادت بنسبة 18% إلى 5.7 مليارات دولار، فإن هذه الزيادة لا تقارن بما كانت الشركة تحققه من نمو يصل إلى 50%.

طباعة