مؤتمر «الطاقة 2009» يبدأ أعماله في أبوظبي الأسبوع المقبل

يبدأ مؤتمر «الطاقة 2009» أعماله الإثنين المقبل في أبوظبي بمشاركة أهم شركات قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط.

ويتوقع أن يستقطب المؤتمر أهم الشركات ضمن عمليات خاصة بمجال البحث والتنقيب عن النفط وتطوير حقوله وإنتاجه وخدمات قطاع النفط مثل التجميع والإنتاج والتسويق وتكرير النفط وتسويقه ونقله في المنطقة.

وتشارك في المؤتمر «شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية» (أدكو) و«شركة أبوظبي للعمليات البحرية» (أدما أوبكو) و«شركة تطوير حقل زاكوم» (زادكو) و«شركة أبوظبي لصناعة الغاز المحدودة» (جاسكو) و«شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة» (أدغاز) و«أرامكو السعودية». وتشتمل أهم المواضيع التي سيتم بحثها خلال المؤتمر على إمكانية زيادة شركات النفط والغاز لإنتاجها بنحو 2 الى 5٪، وتقليل فترة التوقف القسري بنحو 80٪، والتوقف المخطط بنسبة أكبر تصل إلى 20٪، وتخفيض التكاليف التشغيلية بنسبة تصل إلى 10٪، ونسبة عدم الدقة في الميزانية بنحو 15٪، والدور الحيوي الذي يمكن أن تسهم به حلول «ساس» في تحقيق هذه الأهداف.

وقال نائب رئيس «وحدة ساس العالمية لأعمال النفط والغاز»، فرانك موليروب: «إن الركود الاقتصادي العالمي جعل اقتصاد الطاقة الكربونية صعب التنبؤ به من قبل»، مشيراً إلى أن «تنظيم مثل هذا الحدث المهم في الوقت المناسب يهدف إلى مساعدة شركات النفط والغاز على تحسين أدائها العالمي». وأضاف «إلى جانب التغلب على تحديات الأزمة المالية العالمية، فإن الشركة تسعى إلى توفير الأدوات اللازمة لمساعدة عملائها في قطاع النفط والغاز على مواجهة المصاعب الحالية، بما فيها القوى العاملة كبيرة السن والنقص المتزايد في المهارات والدعوات المنادية لتخفيف التأثير البيئي والتعامل مع الأحجام الكبيرة للبيانات».

من جانبه، قال المدير الإقليمي لقسم قطاع النفط والغاز في شركة «ساس» لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، بيتر فين «إن منطقة الشرق الأوسط تعد مهمة للغاية بالنسبة لشركته التي تعمل على توفير التحاليل والمراقبة الدقيقة لأداء المستثمرين وتقويم النمو تجاه القدرة الواضحة للشركة لاعتماد التحسينات على الأداء في ظل التحديات الكبرى».





طباعة