EMTC

«سيغيت» تطرح مشغل محتوى وسائط رقمياً

كشفت شركة «سيغيت» النقاب عن مشغل محتوى الوسائط المتعددة العالي الدقة «سيغيت فري إيجنت ثياتر إتش دي» الذي يوفر حلاً متكاملاً صُمّم لتعزيز الاستمتاع بالمحتوى الرقمي وتمكين المستخدمين من مشاهدة الأفلام، ومقاطع الفيديو واستعراض الصور المفضلة بطريقة سهلة على شاشة التلفاز المنزلية بدلاً من شاشة الكمبيوتر. ويعمل مشغل الوسائط الجديد، الذي تم الكشف عنه خلال «معرض الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية الدولي 2009» في مدينة لاس فيغاس، بشكل متناغم مع القرص الصلب النقال الذي تصنعه الشركة.

وقال مدير الأبحاث في شركة «آي دي سي للأبحاث»، كريس تشوت: «يدرك المستخدمون الآن أن الكمبيوتر الشخصي لم يعد المكان المثالي لتخزين الصور واستعراضها ومشاهد الفيديو، ومع مرور الوقت، ستتكامل أجهزة غرفة المعيشة وحلول التخزين من أجل إثراء تجربة الترفيه الرقمي المنزلي».

وتشير الدراسة التي قامت بها شركة «آي دي سي للأبحاث»، إلى أن المستخدمين يلتقطون، ويسجلون صوراً ومحتوى فيديو يزيد حجمها على 15 مليار غيغابايت سنوياً، ويتم تخزين معظمها وعرضه على أجهزة الكمبيوتر المنزلية، ولكن بحسب الاستبيان الذي قامت به «باركارز أسوشيتز»، تبين أن أكثر من ربع المستخدمين الذين شملهم الاستبيان يرغبون في عرض المحتوى الرقمي الشخصي (صور وموسيقى) بشكل مباشر على شاشة التلفاز، بينما أعرب نحو ثلث المستخدمين عن رغبتهم في مشاهدة الأفلام وتسجيلات الفيديو المخزنة في أجهزة الكمبيوتر، على شاشة التلفاز بشكل مباشر.

وتحتاج الطريقة التقليدية لنقل المحتوى الرقمي من الكمبيوتر إلى أجهزة الترفيه المنزلية الأُخرى، إلى استخدام حلول شبكية منزلية معقدة أو نسخ المحتوى على «سي دي» و«دي في دي» وهي مسألة تستهلك الكثير من الوقت. ويجمع المشغل الجديد بين التصميم العملي، والتقنية العالية وسهولة الاستخدام، ويغني تصميم القاعدة عن استخدام الكميات الكبيرة من الكابلات أو التوصيلات الشبكية المعقدة، في حين أن واجهة التحكم عن بعد المشابهة لأنظمة «دي في دي» المألوفة تجعل استخدام أي فرد من العائلة له سهلاً جداً

طباعة