الإمارات تتصدر أسواق «الهواتف الذكية» في المنطقة

عائدات سوق »الهواتف الذكية« في 2008 تبلغ 3.4 مليارات دولار. من المصدر

قالت شركة «سامسونغ للإلكترونيات»، المتخصصة في الهواتف المتحركة وتزويد معدّات الاتصالات، إن «الشرق الأوسط من أهمّ الأسواق في فئة الهواتف الذكية، مع رقم قياسي في الهواتف الذكية التي يجري إطلاقها للمرّة الأولى في الأشهر التسعة الأولى من عام 2008».

وتشهد دول الخليج نمواً كبيراً في سوق الهواتف الذكية، والتي بلغ الطلب فيها 350 ألف وحدة، وجاءت الإمارات في المرتبة الأولى برصيد 166 ألفاً و181 وحدة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام ،2008 ويرجع الخبراء هذا النمو إلى طرح نوع جديد من الهواتف الذكية التي تتناسب أكثر مع الزبائن.

وترى «سامسونغ» إمكانية نموّ كبيرة في سوق الهواتف الذكية في المنطقة، وقد استثمرت في الكثير من البحوث والتطوير وموارد التسويق في الشرق الأوسط في السنوات الماضية.

وقال المدير العام لقسم الهواتف المتحركة في «سامسونغ الخليج»، سانديب سايغال: «تنوي «سامسونغ» تقديم مجموعة أوسع من الهواتف الذكية المتعدّدة الوسائط بالشاشات اللمسية مع نهاية السنة وفي العام ،2009 مثل «اف ـ 480» و«أمنية» و«هابتيك».

وأضاف: «ازدهرت سوق الهواتف الذكية بفضل الهواتف المزودة بشاشات تعمل باللمس، والتي تتّسم بسهولة الاستخدام وتمنح المستخدم قدرة الولوج السهل إلى التطبيقات المرغوبة».

وتشير مؤسسة «أي دي سي» إلى أن الانتباه ينتقل حالياً نحو الهواتف الذكية بالشاشات اللمسية، مع ازدياد جمال الأجهزة وانخفاض الأسعار لدرجة تنافس الهواتف المتحركة التقليدية.

وتتوقع شركة البحوث «أي سبلاي» أن تنمو السوق العالمية للهواتف الذكية ذات الشاشات اللمسية لتصل إلى 341 مليون وحدة مع عائدات قدرها 4.3 مليارات في نهاية العام ،2008 وبحلول عام 2013 تتوقع أن ينمو هذا القسم من السوق ليبلغ 833 مليون وحدة، ليتوسّع بالتالي بمعدّل نمو سنوي نسبته 5.19٪ مقارنة بالعام ،2008 مع عائدات تبلغ 4.6 مليارات دولار.

وتشير نتائج الدراسات التي أجرتها مؤسسة «أي ام اس ريسيرش» إلى أن هاتفاً من أصل أربعة سيكون هاتفاً ذكياً من بين أكثر من 5.1 مليار هاتف ذكي متوقع بيعه في العام ،2010 وسيدفع هذا النمو تطبيقات الشاشات اللمسية التي تخوّل المستهلك استخدام هاتف متحرك كثير المنافع وسهل الاستعمال، فضلاً عن تصفّح الإنترنت.

طباعة