معايير تحدد عمل شركات الوساطة المالية

تعدّ شركات الوساطة من أهم المؤسسّات المالية في سوق المال، حيث تعتمد على تسهيل عمليتي الشراء والبيع بين المتداولين ومزودي السيولة مُقابل نسبة محددة لها تُسمي بالعمولة نظير تفعيل الصفقات للمُستثمرين. فيما يلي نقدم لكم بعض المعايير الهامة التي تساعدك على كيفية اختيار وسيط تداول موثوق.

معايير تحدد عمل شركات الوساطة المالية
يجب على المتداولين قبل إبرام العقود مع أي شركة وساطة مراعاة بعض المعايير الواجب توافرها في شركات الفوركس، وتتمثل فيما يلي:

معيار التنظيم والترخيص
بدايةً لابد من توافر ترخيص للشركة المراد التعاقد معها للتأكد من أنك تسير وفق الطريق الصحيح، لحماية أموالك وتجنباً للتعرض إلى النصب والاحتيال من قِبل بعض الشركات الوهمية.
إن شركات الفوركس الأصلية تُعلن عن ترخصيها على الموقع الخاص بها بشكل واضح عبر رابط إلكتروني من قِبل هيئة الرقابة المالية التي حصلت على رخصتها من خلالها.

عمولة التثبيت
هي عمولة تحصل عليها شركات الوساطة نظير الصفقات التي تقوم بإبرامّها وتبقى مفتوحة لمُهلة محددة من الأيام، ولكن هناك بعض الأحكام الإسلامية التي أكدت أن الاعتماد على تلك العمولة فيها شُبه حُرمانية في أموالها، لذا تعتمد العديد من شركات الوساطة على عدم اقتناء أي عمولات لمُستخدمي هذا النوع من الحسابات.

خدمة العملاء
لابد من وجود خدمة عملاء على مدار الـ 24 ساعة تحسباً لأي طارىء قد يورد، كذلك من أجل الرد على الاستفسارات والتساؤلات من قِبل المُتداولين سواء كانت تلك الخدمة مُتاحة عبر الاتصالات الهاتفية، أو موقع الشركة.

نوعية التداول
تُقدم بعض الشركات أكثر من برنامج لمُساعدة المُستثمرين على متابعة المضاربة الخاصة بهم، ولا نغفل عن إتاحة خدمة الخصوصية والأمان في البرنامج لضمان أسرار حسابك الشخصي.

المزايا الواجب توافرها في شركات الوساطة
بعد انتشار العديد من شركات التداول أصبحت المُنافسة عالية بينهم من خلال تقديم الامتيازات للمتداولين لجذب المستثمرين بشتى الطرق، لذا بات الاختيار صعباُ إلى حدٍ ما، ولكن مع توافر بعض المُميزات قد تسهل عليك عملية اختيار أفضل شركة، وتتمثل في الآتي:
- أن تكون مُرخصة وفق القانون.
- أن تكون نسبة العمولات التي تتقاضاها قليلة إلى حدٍ ما.
- وجود أكثر من طريقة للسحب والإيداع.
- وجود عدد كبير من الأصول المالية للمتداول.
- يُفضل وجود سجل إنجازات خاص بالشركة أو جوائز عالمية قد حصلت عليها.
- وجود العديد من أنواع حسابات التداول.
- أن توفر منصات تداول مُعتمدة بالعديد من المزايا، مع عدم وجود أي مشاكل تقنية بها.
- أن تكون خدمة العملاء متاحة على مدار اليوم بعدة لغات.
- إتاحة عدد من الأدوات المالية لكي تُساعد المتداول على الاستثمار الجيد في التكنولوجيا المالية.

ما هي الفائدة المالية التي تعود على شركات الوساطة؟
تعتمد شركات الفوركس على (عمولة السبريد) أي الفرق بين سعر الشراء والبيع، وهي إحدى العوامل الأساسية التي تحصل عليها شركات الوساطة من المتداولين في سوق المال. حيث تبدأ الشركات باقتناء تلك العمولة نظير إبرام الصفقات للمتداولين ولكن مع مراعاة أخذها سواء كانت تلك الصفقة رابحة أم خاسرة فلا شأن لها بذلك. كما أنه كلما زاد المبلغ المُقدم به كلما زادت نسبة العمولة للشركة، لذا تٌقدم الشركات خدمة الرافعة المالية لتتم عملية المُضاربة بسعر كبير حينها ترتفع عمولتها بشكل تلقائي.

أهم خطوات فتح حساب في شركات الوساطة
انتشرت مؤخراً العديد من شركات الوساطة في سوق المال ونتيجة لذلك بدأ المتداولين المبتدئين في التساؤل عن كيفية فتح حساب بها، لذا كل ما عليك فعله هو اتباع الخطوات التالية:
- لابد من اختيار نوع الحساب الخاص بك سواء كان شخصي أو مُشترك، حيث أنه سوف يتم تحديد القيمة الناتجة عن الحساب بناءً عن الحالة التي سُبق اختيارها، أي أنه في حالة اختيار وجود شريك حينها سوف تضمن الشركة جميع حقوقه كذلك.
- يجب تسجيل العقود والأوراق التي تم إبرامها مع الشركة، من خلال ملئ الاستمارات التي تُرسل لك الشركة إياها لضمان حقوق الطرفين.
- أخيراً سوف يتم تفعيل حسابك بنجاح، مع إرسال كلمة مرور خاصة بك تُساعدك في تحويل أموالك للشركة دون تعدي للخصوصية.

ما هي مميزات شركات الوساطة؟
تمتلك شركات التداول العديد من المزايا التي تجعلها الرائدة في مجال الفوركس دوناً عن الشركات الأخرى، وتتمثل في الآتي:
- السبريد، هو عبارة عن فرق السعر بين عمليتي الشراء والبيع، حيث كلما قل السبريد كلما زادت الأموال أكثر.
- المضاعفة، تعتمد العديد من شركات الوساطة على مُضاعفة أموال المُستثمر من خلال الرافعة المالية، فيُمكن خلال ليلة واحدة أن يصير غنياُ، ولكن لابد من الانتباه من أنه قد يخسر المتداول جميع أمواله في غمضة عين.
- التنفيذ بشكل أسرع، حيث تعتمد شركات الوساطة على تفعيل عملية الشراء أو البيع بأسرع وقت بشكل آلي.
- وجود رسم بياني يوضح للمتداول خط سير المُضاربة، مما يساعده على استثمار أمواله بعد عمل بعض التحليلات لاتخاذ القرار السليم دون ندم سواء كان لعملية الشراء أو البيع.
- شركات الوساطة ما هي إلا وسيط بين المتداول ومزودي السيولة للمُضاربة في سوق المال، حيث تقوم الشركة بعملية الشراء أو البيع عبر إصدار أوامر للشخص المُضارب لاقتناء الأرباح ومن هذه الأرباح تحصل الشركة على نسبة منها ليست بكبيرة.

لقد ازدادت في الآونة الأخيرة توافر العديد من الامتيازات لدى شركات التداول الأمر الذي أدى إلى الاعتماد عليها كلياً من قِبل المتداولين نتيجة ما تُقدمه من أرباح لا حصر لها، حيث تعدّ فرصة ذهبية وطوق نجاة للمُبتدئين في مجال الفوركس ومعرفة طرق المُضاربة دون تعرض نقودهم للخسارة أو تجنباً للمخاطر التي قد يتعرضون لها من نصب أو احتيال.
 
 
 

 

طباعة