العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إيقاف جميع أنشطة منصة "باينانس" في بريطانيا

    أمرت هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة بإيقاف جميع الأنشطة الخاصة بشركة "باينانس-Binance " في بريطانيا، كما فرضت متطلبات صارمة للسماح لها بالعمل مرة أخرى في المملكة، فيما اعتبر ضربة قوية لواحدة من أكبر منصات تداول العملات المشفرة في العالم.

    وقالت صحيفة "فاينينشيال تايمز"، إن تدخل هيئة الرقابة المالية في الأيام الأخيرة يعد أحد أهم الخطوات التي اتخذتها أي جهة تنظيمية عالمية ضد منصة باينانس، وهي شركة أصول رقمية مترامية الأطراف لها فروع في جميع أنحاء العالم تعمل كمنصة أو بورصة لتداول العملات المشفرة حول العالم، ومنحت السلطات البريطانية الشركة حتى مساء الأربعاء المقبل لتأكيد امتثالها لمطالب الهيئة الرقابية.

    ويعتبر التدخل مؤشرا على تدخل المؤسسات الرقابية لكبح صناعة العملات المشفرة بسبب المخاوف المتعلقة بدورها المحتمل في الأنشطة غير المشروعة مثل غسل الأموال والاحتيال.

    كما أصدرت هيئة الرقابة المالية البريطانية أيضًا تحذيرًا للمستهلكين ضد كل من شركة باينانس القابضة المسجلة في جزر كايمان وBinance Markets Limited، وهي شركة تابعة مقرها لندن. وقالت الهيئة إنه لن يُسمح لـ Binance Markets Limited بالقيام بأي نشاط منظم في المملكة المتحدة"، مؤكدة أنه "لا يوجد كيان آخر في Binance Group يحمل أي شكل من أشكال التفويض أو التسجيل أو الترخيص في المملكة المتحدة لممارسة نشاط منظم في البلاد."

    وقالت شركة باينانس في وقت سابق إنها "تأخذ تعليمات الهيئة البريطانية على محمل الجد وتلتزم باتباع متطلبات السلطات في البلاد التي يعملون فيها". ويعد Binance أحد أهم المنصات الكبرى لتداول العملات المشفرة، حيث يقدم مجموعة واسعة من الخدمات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك التداول في عشرات العملات الرقمية، والعقود الآجلة، والأسهم، بالإضافة إلى حسابات التوفير والإقراض، حيث سجلت أحجام تداول للعملات المشفرة نحو 1.5 تريليون دولار الشهر الماضي.

    ولم يتم اعتماد Binance Markets Limited بموجب نظام تسجيل العملات المشفرة التابع لهيئة الرقابة المالية البريطانية (FCA)، التي قالت إن تركيزها ينصب على مراجعة الضوابط والممارسات التي تكفل منع غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

    وقالت الهيئة إنها أمرت "باينانس" بتأمين جميع السجلات والمعلومات المتعلقة بجميع المستهلكين في المملكة المتحدة والاحتفاظ بها، ووقف أي إعلانات ترويجية ومالية.

    يأتي قرار هيئة الرقابة المالية البريطانيةبعد أن حذرت وكالة الخدمات المالية اليابانية الأسبوع الماضي من أن Binance تجري تداولًا غير مصرح به في العملات المشفرة مع مواطنين يابانيين. وهذه هي المرة الثانية التي تحذر فيها هيئة للخدمات المالية من Binance بعد نشر إشعار مماثل في عام 2018. كما حذرت هيئة الرقابة المالية في ألمانيا المستثمرين في أبريل من أن Binance ربما انتهكت قواعد الأوراق المالية بشأن إطلاقها لتداول العملات المشفرة، وهو أمر حاولت الشركة تقديم استئناف ضده دون جدوى.

    طباعة