ارتفاع الذهب مع هبوط الدولار

ارتفعت أسعار الذهب اليوم، بدعم من ضعف الدولار، في حين استعد المتعاملون في السوق لبيانات عن الوظائف الأمريكية قد تؤثر على مسار سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وبحلول الساعة 0302 بتوقيت جرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1856.11 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر تقريبا في الجلسة السابقة.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب أيضا 0.1% إلى 1861.20 دولار.

وتراجع مؤشر الدولار 0.1%، مما يجعل الذهب المسعر بالعملة الأمريكية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.

وقال براين لان المدير في جولد سيلفر سنترال ومقرها سنغافورة "حظي الذهب ببداية طيبة هذا العام، مدعوما بضعف الدولار وتوقعات إبطاء مجلس الاحتياطي الاتحادي وتيرة رفع أسعار الفائدة. وينبغي أن تدعم مخاطر الركود... السبائك هذا العام".

وأضاف "إذا أظهرت بيانات الوظائف أن رفع أسعار الفائدة أثر على الاقتصاد، فقد يضعف الدولار أكثر ويفيد الذهب".

ومن المقرر صدور تقرير التوظيف الوطني عن معهد (إيه.دي.بي)، في الساعة 1315 بتوقيت جرينتش. وسيتبعه إصدار وزارة العمل الأمريكية بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية غدا الجمعة، وهي بيانات تحظى بمتابعة كبيرة.

وأظهر محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي في ديسمبر، الصادر الليلة الماضية، اتفاق المسؤولين على أن المركزي الأمريكي يجب أن يبطئ وتيرة الزيادات الحادة لأسعار الفائدة.

ويُنظر إلى المعدن الأصفر على أنه وسيلة تحوط ضد التضخم والضبابية الاقتصادية، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تميل للضغط على الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 23.74 دولار، بينما زاد البلاتين 0.2% إلى 1080.88 دولار وارتفع البلاديوم 0.3% إلى 1793.38 دولار.

طباعة