الحركة الجوية في أوروبا تصل إلى 83٪ من مستويات ما قبل جائحة كورونا

عادت الحركة الجوية الأوروبية إلى 83٪ من مستوياتها في عام 2019 ، في انتعاش قوي مدفوع في الغالب بشركات الطيران منخفضة التكلفة ووجهات العطلات في جنوب أوروبا، حسب ما أعلنته مجموعة مراقبة الحركة الجوية "يوروكونترول” في بروكسل .
وعلى الرغم من هذا الأداء القوي، لا تزال الهيئة الأوروبية تؤجل تقديراتها إلى العودة الكاملة إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا بحلول عام 2025، مشيرة إلى ضعف الانتعاش الاقتصادي والتضخم.
ففي العام الماضي استقبلت شركات الطيران والمطارات الأوروبية حوالي ملياري مسافر، مقارنة ب 2.42 مليار عام 2019 وتشير "يوروكونترول” إلى وجود تفاوتات قوية بين البلدان وشركات النقل.
واستعادت ألمانيا 75٪ فقط من حركة المرور قبل جائحة كورونا عام 2022 وفرنسا 86٪ وإسبانيا 91٪ والبرتغال 96٪ وتجاوزت حركة المرور في اليونان الرقم القياسي في عام 2019 "101٪” ، وزادت حركة المرور الألبانية بنسبة 137٪.
وكانت شركات الطيران منخفضة التكلفة أكبر الفائزين ، حيث استعادت 85٪ من حركة المرور من عام 2019، مقارنة ب 75٪ لشركات الطيران التقليدية.
وعلى الرغم من متغير "أوميكرون” سجلت شركات الطيران أرقام حركة تصل إلى 86٪ في مايو 2022، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.
وتتوقع  يوروكونترول أن يصل عدد الرحلات الجوية هذا العام إلى 92٪ من مستويات عام 2019 ، لكنها تتوقع عاما "صعبا”، حيث تكافح شركات الطيران لمنع التأخير ، الذي ابتلي به المسافرون الصيف الماضي وبسبب نقص الموظفين، انخفض عدد الرحلات الجوية المحددة القادمة والمغادرة من أوروبا إلى 72٪ و66٪ على التوالي وهذا أقل بنسبة 6-7٪ مما كان عليه في عام 2019.

طباعة