76 % نموا في مبيعات الشركات التي تستخدم التجارة الحوارية خلال 2022

كشفت «زبوني»، الرائدة في التجارة الحوارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم، عن تحقيقها رقماً قياسياً في النمو بوتيرة سريعة خلال عام 2022 تُعد الأسرع في تاريخ الشركة. حيث تُساعد المنصة الشركات من خلال مجموعة من آليات التجارة الحوارية التي تُمكّن التّجار من البيع بسلاسة وفعالية أكبر عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي والرسائل و الدردشات.
ومن ضمن أهم نتائج التقرير لهذا العام، هو تحقيق آلاف الشركات التي تستخدم منصة «زبوني» نموًا في مبيعاتها بنسبة 76% خلال العام، مع ارتفاع متوسط معدل قيمة الطلب إلى 800 درهم. واحتفاء بالنجاح التي حققتها «زبوني»، سوف تصدر المنصة تقرير التجارة الحوارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا - ملخص عام 2022، الذي يُسلط الضوء على بعض الاتجاهات الرئيسية التي شهدتها الشركة خلال العام.
وقال رامي عساف، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «زبوني»: "يُسعدنا أن نرى هذا النمو والنجاح المُبهر للشركات التي تستخدم التجارة الحوارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مما يسلط الضوء على إمكانيات التجارة الحوارية وأهميتها وشعبيتها المتزايدة. ونحن نتطلع نحو الاستمرار في دعم نمو القطاع خلال الأعوام المقبلة".
وبالإشارة إلى ما جاء في تقرير 2022 بما يخص التجارة الحوارية، فالقطاع الأهم والأفضل هو قطاع الخدمات الاحترافية. وكل ما يتعلق بأسلوب الحياة، بما في ذلك الموضة والسفر والفعاليات والترفيه مُشّكلةً 5 قطاعات ضمن الأوائل. حيث ساعدت التجارة الحوارية الشركات في القطاعات المذكورة على زيادة المشاركة والتفاعل مع العملاء وتمكين تجارب أكثر تخصيصاً.
ومقارنةً بالعام المُنصرم حققوا تُجّار التجارة الحوارية زيادة في عملياتهم بنسبة 42 % خلال موسم مبيعات الجمعة السوداء أي بلاك فرايدي 2022، حيث سجل كلٍ من شهر نوفمبر وديسمبر ازدحامًا عاليًا في القطاع.
وتُساعد التجارة الحوارية جميع الشركات على اختلاف أحجامها ونشاطاتها في تحويل المحادثات إلى عمليات بيع حقيقية عبر منصات التواصل الاجتماعي والدردشات وتطبيقات المراسلات الأكثر شعبيةً مثل واتس آب وانستغرام وفيسبوك ومن خلال روابط يمكن التسوق والقيام بخيارات الدفع عند استخدامها. 

طباعة