تراجع أسعار الذهب

تراجعت أسعار الذهب بما يقارب 1% اليوم، بعد أن قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأميركي" إن العام المقبل سيشهد المزيد من رفع سعر الفائدة.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.9% إلى 1791.23 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0550 بتوقيت غرينتش، ليزداد تراجعا عن ذروة أكثر من خمسة أشهر التي سجلها يوم الثلاثاء. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9% مسجلة 1802.10 دولار.

قال باول أمس الأربعاء أن المركزي الأميركي سيتبنى المزيد من الرفع في سعر الفائدة العام المقبل حتى رغم انزلاق الاقتصاد الأميركي صوب ركود محتمل، وعلل ذلك بأن الاقتصاد سيتكبد ثمنا باهظا أكثر إذا لم يكبح المركزي التضخم بقوة.

وقال كريستوفر وونج المحلل لدى في أو.سي.بي.سي إف.إكس إن تمسك المركزي بالميل لتشديد السياسة النقدية يضغط على المعدن وإن توقعات أسعار الذهب تتوقف على قدر التشديد الذي تعتزم البنوك المركزية، خاصة المركزي الأمريكي، القيام به من الآن فصاعدا.

ويعرف عن الذهب أنه وسيلة تحوط ضد التضخم، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تميل إلى إضعاف جاذبيته لأنها تزيد من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالمعدن الذي لا يدر عائدا.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1% وزيادة الدولار تجعل الذهب أكثر تكلفة للمشترين من الخارج.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 2.7% إلى 23.24 دولار للأوقية ونزل البلاتين 1.1% إلى 1017.25 دولار، بينما تراجع البلاديوم 0.7% إلى 1903.18 دولار.

طباعة