استقرار سوق العمل وتحسن معدل البطالة في النمسا

 أكد مارتن كوشر وزير العمل والاقتصاد النمساوي، استمرار استقرار سوق العمل، وتحسن معدل البطالة في النمسا إلى مستوى يقل بنحو 40 ألف شخص، مقارنة بعدد العاطلين عن العمل، خلال نفس الفترة من العام الماضي 2021.
وأشار الوزير إلى حدوث نمو كبير في عدد الوظائف بجميع القطاعات تقريباً، مقارنة بعام ما قبل الأزمة جائحة كورونا 2019.
وعرض وزير العمل أحدث أرقام رسمية، أظهرت تراجع عدد العاطلين عن العمل والمشاركين في برامج التدريب إلى 389ر333 شخصاً، وأرجع سبب تحسن وضع سوق العمل في النمسا إلى الآثار الإيجابية الناجمة عن إلغاء القيود الاحترازية المتعلقة بوباء كورونا المستجد.
وقال "سوق العمل أصبح أكثر مقاومة للأزمات بسبب تحديات السنوات الأخيرة".
وفي مقارنة مع فترة ما قبل انتشار وباء كورونا، في منتصف ديسمبر 2019، أظهرت الأرقام الرسمية أن أعداد العاطلين والمسجلين في برامج التدريب، كانت أكبر بواقع 35,070 شخصاً مقارنة بالوقت الحالي، وفي عام 2020 كان الرقم أعلى بمقدار 136,525 شخصاً، الأمر الذي يشير إلى نجاح سوق العمل بالنمسا في تجاوز الآثار السلبية الناجمة عن وباء كورونا.
وأظهرت الأرقام ارتفاع عدد الأشخاص العاملين في النمسا، ونمو حجم الوظائف بنسبة 7ر3% أو نحو 142 ألف وظيفة، مقارنة بعام ما قبل الأزمة 2019، لاسيما قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذي نما بنحو 14%، وقطاع الخدمات الصحية والاجتماعية بواقع 5ر11%، وقطاع الطاقة بنحو 6%.

طباعة