ارتفاع الدولار مع استمرار الضغوط التضخمية

ارتفع الدولار اليوم بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع الشهر الماضي مما يشير إلى استمرار الضغوط التضخمية وتأجيج المخاوف من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يحتاج إلى الحفاظ على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.

وأظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة أن مؤشر أسعار المنتجين للطلب النهائي في الولايات المتحدة ارتفع 0.3 في المئة في نوفمبر تشرين الثاني و7.4 في المئة على أساس سنوي في زيادة مفاجئة طفيفة عن التوقعات بارتفاع المؤشر 0.2 في المئة و 7.2 في المئة بالترتيب.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.27 في المئة إلى 1.22335 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة بينما انخفض الدولار الأسترالي 0.34 في المئة إلى 0.6773 دولار.

وانخفض اليورو في آخر تعاملات 0.1 في المئة إلى 1.0520 دولار.

وارتفع الدولار 0.12 في المئة مقابل الين الياباني إلى 136.73 وارتفع مؤشر الدولار أيضا مقابل سلة من العملات 0.04 في المئة إلى 105.09.

وارتفع اليوان في المعاملات الخارجية بشكل طفيف إلى 6.9730 للدولار مدعوما بالتفاؤل المستمر بشأن تخفيف الصين لقيودها الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا.

طباعة