اقتصاد بريطانيا ينكمش.. ومخاوف من «ركود مطول»

انكمش الاقتصاد البريطاني في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر، في مستهلّ ما يرجح أن يكون ركوداً مطولاً، الأمر الذي يضيف إلى التحديات التي يواجهها وزير المالية، جيريمي هنت، الذي يستعد لزيادة الضرائب وخفض الإنفاق.

وأظهرت بيانات رسمية أمس، انكماش الاقتصاد البريطاني 0.2% في الربع الثالث من العام الجاري، وهو ما يقل عن توقعات محللين في استطلاع أجرته «رويترز» بانكماش نسبته 0.5%.

وهذا هو أول انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي منذ بداية عام 2021، عندما كانت بريطانيا تفرض قيوداً مشددة لمكافحة «كورونا»، كما أنه يأتي في وقت تواجه فيه الأسر والأعمال أزمة تكاليف معيشة حادة.

وأصبح حجم الاقتصاد البريطاني أقل بصورة أكبر مما كان عليه قبل الجائحة، كما أنه الاقتصاد الوحيد ضمن مجموعة السبع الذي لم يتعاف تماماً من الركود الذي تسببت فيه.

وقالت مؤسسة «ريزوليوشن فاونديشن» البحثية، إنه على الرغم من أن الانخفاض جاء أقل مما كان يخشى المستثمرون، فإنه يجعل بريطانيا على الطريق لأسرع عودة إلى ركود منذ منتصف السبعينات.

طباعة