شاركت بوفد ضم 18 جهة من القطاعين الحكومي والخاص

"سياحة الشارقة" تروج للمقومات السياحية في الإمارة بلندن

شاركت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في سوق السفر العالمي 2022 الذي عقد في لندن ، في الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر الجاري بسلسلة من اللقاءات والحوارات، جمعت خلالها 18 جهة تمثّل مختلف المجالات والاختصاصات من القطاعين العام والخاص وعدد من ممثلي مكاتب السياحة ووكالات السفر والمنشآت الفندقية في إمارة الشارقة، للترويج للإمارة سياحياً، وتسليط الضوء على مكانتها العالمية الراسخة، واستعراض المقومات السياحية التي تزخر بها الشارقة.
ونظمت الهيئة في اليوم الثاني من المعرض مؤتمراً صحفياً، استعرض مقومات الإمارة السياحية وأهمية تفعيل دور السياحة في تعزيز النمو ودعم الاقتصاد وتعزيز التواصل بين كافة الأطراف المعنية لبحث سبل الإستفادة من الفرص الحالية المتاحة التي ستعيد تشكيل مستقبل منظومة السفر والسياحة العالمية.
 وخلال المؤتمر، أكد خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن مشاركة الهيئة هذا العام تأتي ترسيخاً لحضور إمارة الشارقة في المحافل والمعارض العالمية والتي من خلالها نسلط الضوء على مستجدات الإمارة من المشاريع التنموية النوعية ومشاريع البنية التحتية إلى جانب الجهود التنموية في القطاع السياحي باعتباره أحد أهم دعائم الاقتصاد الوطني الذي يحقق استدامة القطاعات الحيوية كافة."
وحول ما تتميّز به مكانة الشارقة السياحية على النطاق العالمي، قال المدفع: "أن إمارة الشارقة تملك خيارات سياحية متنوعة ونقاط جذب مميزة تجعلها وجهة للسيّاح والزوار، وأن ما توفره الإمارة من تجارب استثنائية متنوعة في جميع وجهاتها على مدار العام بالإضافة إلى ما تمتلكه من خيارات في السياحة الترفيهية والثقافية والرياضية والصحراوية والجبلية، وسياحة الأعمال فضلاً عن أجندة فعالياتها السنوية، يجعلها بيئة جاذبة للمستثمرين ورجال الأعمال في المنطقة.
وقال المدفع: "إن قطاع السياحة قطاع حيوي وسريع النمو والتجدد، وهذا يتطلب منا في (هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة) التعاون مع شركائنا في القطاعين الحكومي والخاص، لوضع خطط استراتيجية وبرامج تطويرية تدعم عملية الترويج لمقومات الإمارة ومنتجها السياحي وعوامل الجذب فيها." موضحاً أن الهيئة تركز ضمن مشاركتها إبراز التنوع الكبير في التجارب والمنتجات السياحية للإمارة، ما بين السياحة البيئية وسياحة المغامرات والفعاليات والأنشطة الترفيهية والعائلية والفعاليات وخيارات الإقامة والعديد من المشاريع الحيوية الأخرى، ومن خلال تقديم تجربة سياحية مميزة تثري تجربة السائح الأوروبي خلال فترة تواجده في إمارة الشارقة.
وكشف عدد من رؤساء الجهات والمسؤولين خلال المؤتمر الصحفي مستجدات القطاع السياحي، وتم تسليط الضوء على مجموعة مميزة من المشاريع والخدمات والمنتجات السياحية الجديدة في إمارة الشارقة، التي من شأنها أن تدعم الحراك السياحي والاقتصادي في الإمارة.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، إن إمارة الشارقة نجحت في ترجمة رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تعزيز موقعها التنافسي بين مدن العالم وتنويع مزاياها الجاذبة لتصبح إحدى أهم الوجهات السياحية على المستوى العالمي، وهو ما تعكسه قائمة المناطق والمشاريع السياحية والتراثية والبيئية المختلفة".

بدوره قال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: "شكلت مشاركة هيئة مطار الشارقة الدولي فرصة لتعزيز علاقات التعاون مع الخبراء ورواد الصناعة في قطاع السياحة والسفر على مستوى العالم، وترسيخ مكانة إمارة الشارقة على خارطة السفر العالمية كوجهة مثالية للمسافرين."
وأضاف المدفع :"أن الهيئة تحرص من خلال حضور الفعاليات المختلفة لهذا الحدث على تقديم تجاربها الناجحة، لا سيما قدرتها على التعافي من تداعيات جائحة (كوفيد-19) والانطلاق في عملياتها التشغيلية في وقت قياسي نحو تحقيق نسب النمو التي تستهدفها. فقد حقّق مطار الشارقة نتائج إيجابية ونمواً ملحوظاً في أعداد المسافرين وحركة الشحن، حيث بلغ عدد المسافرين خلال الربع الأول والثاني والثالث من هذا العام أكثر من 9.5 مليون مسافراً، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى أكثر من 12.5 ملايين مسافر مع نهاية العام 2022.

وأكد سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة أن مشاركة المركز في معرض "سوق السفر العالمي 2022"  هو استدامة للعمل الممنهج الذي يسعى من خلاله المركز إلى الترويج للمزايا التي تتمتع بها إمارة الشارقة في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات وتعزيز مكانتها المرموقة على صعيد سياحة الأعمال والتي تحظى باهتمام وتقدير عالمي من خلال ما تزخر به من مقومات اقتصادية وسياحية رائدة، مشيراً إلى أن المركز سجل مشاركة ناجحة في الحدث تكللت بعقد العديد من اللقاءات الهامة واجتماعات العمل الموسعة مع ممثلي كبرى الشركات المشاركة، والتي أتاحت الفرصة للمركز لعرض أحدث التطورات والمرافق والخدمات التي يقدمها للعارضين والزوار، إلى جانب تسليط الضوء على التطور والنمو المتسارع لأجندة فعاليات المركز والذي بات يستضيف سنوياً أكثر من 40 معرضاً وفعالية من أبرزها "معرض الشارقة الدولي للكتاب" و"معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات" و"التعليم الدولي"، ومعرض "ستيل فاب" والتي تعد من أهم المعارض على المستوى المحلي والدولي.

وقال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي بالإنابة لهيئة الشارقة للاستثمار (شروق): "تسرنا معاودة المشاركة في سوق السفر العالمي 2022 لعرض أحدث مشروعات "شروق" والكشف عن خططنا المستقبلية التي تتماشى في جوهرها مع رؤية الشارقة لتعزيز مكانتها مدينةً رائدة للسفر والعمل والسياحة والترفيه في المنطقة العربية".

طباعة