تقع في ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة العمانية

عين الثوارة..مياه ساخنة تعالج آلام المفاصل والأمراض الجلدية

صورة

تشتهر ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة العمانية باحتوائها على عدد من المواقع السياحية المميزة، ويأتي في مقدمتها عين الثوارة، وتمتاز مياهها بأنها ساخنة وتحوي عددا من المعادن منها الكبريت، ما يجعلها مصدرا لعلاج العديد من الأمراض كالتهاب المفاصل والأمراض الجلدية. وتتدفق عبن الثوارة بالمياه منذ عشرات السنين، وتبعد حوالي ساعة واحدة عن العاصمة العمانية مسقط.

وتعد عين الثوارة، واحدة من المناطق المهمة، ليس على مستوى المحافظة فحسب، وإنما على مستوى سلطنة عمان؛ إذ تحتوي على العديد من المعادن المفيدة التي ساهمت في توافد الزوار عليها طلباً للشفاء، كما أنها من المناطق السياحية التي يقصدها السكان للاستمتاع بالمنظر الذي يجمع ما بين الجبال ذات الصخور القاسية، وتدفق الماء من خلاله، إضافةً إلى أهميتها المتمثّلة في اعتماد سكان المناطق المجاورة عليها في ريّ المزروعات، والاستعمال الشخصي بشكل كبير .

وتتخذ عين الثوارة منبعها الرئيسي من خزان دائري صخري يصل عمقه ما يقارب 1.5 متر، ثم تتفرع العين إلى قسمين لتكون فلجين هما كبة والصاروج. تروي عين الثوارة المزروعات وتساهم في علاج بعض الأمراض، وتعد من المواقع السياحية المشهورة في عمان. يصل معدل تدفقها إلى حوالي 53 لترا في الثانية، وتعد من العيون الحارة إذ تتجاوز درجة حرارتها 40 درجة مئوية.
والجو هادئ ومريح حول العين وهو ما سيجعلك تقع في حب هذا المكان، كما ان سكان المنطقة ودودين ومسالمين جدا مثل باقي سكان سلطنة عمان.
ومؤخرا وقعت محافظة جنوب الباطنة اتفاقية لتطوير عين الثوارة وتضمنت الاتفاقية تنفيذ عدد من المرافق منها تطوير منطقة العين وتنفيذ مقاهي ومظلات ومنطقة للاستجمام وهي عبارة عن أرضية من الصخور المحلية للجلوس والاستراحة ومحمية بسياج من الحبال ومحاطة بالأشجار وإقامة المنطقة التعليمية لتعليم المشغولات اليدوية من التراث العماني وكذلك اقامة منطقة للجلوس. ويأتي مشروع تطوير العين لإضافة اللمسات الجمالية لمنطقة العين وعدد من المرافق التي يحتاج اليها السائح.

طباعة