وادي بني خالد...مقومات سياحية وطبيعية تجذب السياح من داخل عمان وخارجها

صورة

يعد وادي بني خالد أحد أشهر الوديان في سلطنة عمان، ويمتاز بأحواضه الكبيرة من المياه الخضراء الزمردية المحاطة بأشجار النخيل العالية، وعلى عكس الوديان الأخرى في عمان، التي تجف في أشهر الصيف، يتمتع وادي بني خالد بتدفق مستمر للمياه على مدار العام.
وتحتضن ولاية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية مقومات سياحية طبيعية تتمثل في عدة أماكن منها البرك المائية بـ «قرية مقل» السياحية و«كهف مقل» السياحي ومتنزه «حاور» الطبيعي و«حصن العوينة» الأثري والرمال الذهبية في قرى «الرميل» و قصيرة» وغيرها من الأماكن السياحية المختلفة.
ويتكون هذا الوادي من قسمين، الجزء الشمالي عبارة عن منطقة ترفيهية بها أشجار النخيل وحمامات السباحة البكر وواجهات صخرية للنزهات والسباحة، بينما الجزء الجنوبي يحتوي على تضاريس صخرية مثالية للرحلات والتسلق الصخري، حتى أنه يشمل كهف ميكيل الذي يعد جزءا من شبكة كهوف في المنطقة التي تفتح على شلال صغير.
والأودية بولاية وادي بني خالد من الأودية العُمانية دائمة الجريان طوال العام، حيث يتدفق ماؤها عبر ممرات ضيقة بالجانب الجنوبي من جبال الحجر الشرقي، وقد بني عليه سد تقليدي بأيد عُمانية لتوفير مخزون المياه اللازمة لري المزروعات وأشجار النخيل الموجودة بالوادي عند منطقة "مقل" حيث تكمن روعة وجمال هذا الوادي في وجود برك مائية صافية إلى جانب أعداد كبيرة من الأسماك التي تعيش فيها وتوجد حول البرك المائية مناظر خلابة وممرات قصيرة للمشي ومنازل قديمة مما يشجع الزوار على الاستمتاع بجمال هذه المنطقة.
وتعرف الولاية بجوها المعتدل صيفا والبارد شتاءً، وتتأثر بموسم الخريف في شهر أغسطس، وهي ولاية جبلية وصحراوية في ذات الوقت وهذا يساهم بنشاط مستمر ودائم للحركة السياحية طوال العام.

وسمي وادي بني خالد بهذا الاسم، حيث نزل بنو خالد في هذا المكان وهو في القسم الشرقي من عمان ونسب إليهم وعُرف بهم. وتحتضن ولاية وادي بني خالد أماكن سياحية طبيعية متعددة وطقسا يستهوي السياح والقاطنين بالولاية في أي فصل وبمختلف أماكن الولاية وتكون الذروة وقت الشتاء وكذلك في موسم الإجازات والإجازات الرسمية، حيث يأتيها الزوار من أماكن مختلفة.

الجدير بالذكر أنه توجد بوادي بني خالد أماكن سياحية كثيرة كمتنزه وشلالات (حاور) بقرية «بضعة» و»عين الصاروج» بقرية العدفين، و«حصن العدفين» وحصن و«مسجد العوينه» الأثري، كما تشتهر الولاية بوجود البرك المائية و»كهف مقل» بقرية «مقل السياحية»، حيث تعد البرك المائية المقصد الأول لزوار الولاية وغيرها من الأماكن ذات الجذب السياحي.
وتقع ولاية وادي بن خالد ضمن سلسلة جبال الحجر الشرقي تجاورها غربًا ولايتا بدية والقابل وشرقًا ولاية صور وجنوبًا ولاية الكامل والوافي وشمالًا ولاية دماء والطائيين حيث اختارت الولاية مجرى المياه الموجود في قرية «مقل» ليكون شعارًا لها لكثرة العيون التي يصل عددها إلى أكثر من 12 عينا أهمها (عين الصاروج ودوه واللثب والكبيرة وكنارة والمنتجر والحلقة والحوية والمخدع والحاجر والإثنين وعين غلالة) إضافة إلى وجود 56 فلجا أهمها (فلج الحيلي والفرضة وأبو بعرة والصاروج والجربي والكبير).
كما تمتلك الولاية عددا من المعالم الأثرية تتنوع ما بين حصون وأبراج إضافة إلى المقومات السياحية الأخرى كالطبيعة الساحرة في الكهوف وبرك المياه ومن أشهر الحصون «حصن الموالك» الموجود في قرية العوينة الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الرابع الهجري.
ومن الممكن أن يقضي السائح وقتا ممتعا مع الطبيعة الساحرة، حيث يوجد كهف بلدة مقل أكبر كهوف سلطنة عُمان الذي يشتهر بتساقط المياه من فوقه، حيث تتساقط المياه بشكل رائع وجذاب.

 

طباعة