أوبك بلس يخفض إنتاجه النفطي بمقدار مليوني برميل يوميا

قرر تجمع أوبك بلس للدول المصدرة للبترول خفض إنتاجه النفطي بمقدار مليوني برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر المقبل، مما يزيد التوتر مع الولايات المتحدة التي تحاول الإبقاء على أسعار النفط المنخفضة.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن هذا الخفض ، هو الأكبر الذي تقرره منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها منذ 2020،  لكن تأثيره على السوق العالمية سيكون أقل من الأرقام المعلنة لأن العديد من الدول الأعضاء لا تنتج حصصها الفعلية بسبب مشكلات مختلفة.
يذكر أن أسعار العقود الفورية للنفط تراجعت في الأسواق العالمية منذ يونيو الماضي،  في ظل المخاوف من ركود اقتصادي عالمي وشيك، في حين يتوقع خبراء صناعة النفط إشارة واضحة من جانب التجمع الذي يضم دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والدول النفطية الأخرى من خارج المنظمة.
وبحسب وكالة الطاقة الدولية، فإن إنتاج أوبك خلال أغسطس الماضي كان أقل من المستويات المتفق عليها بحوالي 4ر3 مليون برميل يوميا.
ومن المتوقع بدء الحظر الأوروبي على واردات النفط الخام الروسي اعتبارا من ديسمبر المقبل. ومازالت روسيا تورد حوالي مليوني برميل يوميا  إلى الاتحاد الأوروبي.
وتنتج دول أوبك بلس حوالي 40% من إجمالي الإمدادات في السوق العالمية.

طباعة