خلال 30 يوماً... «ميتا» تطلب من موظفيها العثور على أدوار جديدة أو المغادرة

فرضت «ميتا»، الشركة الأم لـ«فيسبوك» (التي تتدافع لخفض التكاليف مع انخفاض أسعار أسهمها) «قائمة لمدة 30 يوماً» تطلب من بعض الموظفين إما العثور على وظيفة جديدة داخل الشركة أو المغادرة، وفقاً لتقارير، وذلك بحسب صحيفة «نيويورك بوست».

تم إصدار الإنذار لبعض الموظفين، حيث ورد أن الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ وغيره من المديرين التنفيذيين يتطلعون إلى خفض النفقات بنسبة 10 في المائة أو أكثر.

بينما تعيد «ميتا» تنظيم بعض الأقسام، فإن العاملين في «قائمة الثلاثين يوماً» الذين لا يمكنهم الحصول على وظيفة جديدة «يخضعون للترحيل»، حسبما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال».

في حين أن «ميتا» قد طبقت هذه الممارسة سابقاً على العمال ذوي الأداء المنخفض، أخبرت المصادر صحيفة «وول ستريت جورنال» أن الدفع الحالي لخفض التكاليف يجبر الموظفين الذين لديهم تاريخ من الأداء القوي على المغادرة.

رفضت المتحدثة باسم «ميتا»، تريسي كلايتون طلباً للتعليق على عدد العمال الذين تم وضعهم في «قائمة الثلاثين يوماً» أو يواجهون الطرد من الشركة. قالت إن السياسة تساعد في الواقع الشركة على الاحتفاظ بالموظفين الموهوبين الذين قد يغادرون أثناء إعادة الهيكلة.

أوضحت كلايتون للصحيفة: «لقد أعلنا عن حاجة فرقنا للتحوّل لمواجهة هذه التحديات».

طباعة